سياسة

محمد الكعبي: الإمارات تبنت نهجاً سديداً لتبديد الخوف من الإسلام

الإثنين 2017.12.11 03:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 480قراءة
  • 0 تعليق
محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية

محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية

أكد الدكتور محمد مطر الكعبي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف الإماراتية، والأمين العام لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، أن قيادة الدولة تبنت نهجا سديدا لتبديد الخوف من الإسلام،

وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية لأعمال الملتقى الرابع لمنتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، المقام حاليا في أبوظبي، قال الدكتور الكعبي: "أرض الإمارات العربية المتحدة تودّع عام الخير وتستقبل عام زايد، ترحب بكم وتشكركم لمشاركتكم آمالها وهو السلم الذي فقد العديد من المجتمعات نعمته".

وأضاف في كلمته التي تابعتها بوابة العين الإخبارية: "قيادة دولة الإمارات تبنت نهجا سديدا لتبديد الخوف من الإسلام، وسعت لترسيخ صورة ناصعة من خلال العديد من الوسائل كالمساجد ووسائل الإعلام والمدارس".

وأشار رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، إلى أن الإمارات تشارك بقوة وريادة في مكافحة الإرهاب عبر المشاركة مع قوات التحالف العربي والتحالف الدولي لدحر التطرف والعنف.

وتابع: "سعت الإمارات لتقديم نموذج الاعتدال الإسلامي، حيث يعيش على أرضها الطيبة أكثر من 200 جنسية في وئام ووفاق وسلام، والإسلام علّمنا أن نكون الرقم الأول على صعيد العالم في المساعدات الإنسانية وإنقاذ المنكوبين ونصرة المظلومين ونشر العلم والمعرفة ومشاريع صنع المستقبل".

ولفت الدكتور محمد مطر الكعبي إلى أن الإمارات تتبنى العلم، والسعادة، والذكاء الصناعي، والفنون، والروح الحضارية، لتتربع على عرش المراكز المتقدمة في التنافسية العالمية، معربا عن تطلع الدولة إلى الخروج من هذا المنتدى بأفكار بناءة لنشر السلام وإعطاء الصورة الصحيحة للإسلام.


تعليقات