فن

بالفيديو.. محمد رمضان بطل شعبي على طريقة أدهم الشرقاوي

السبت 2018.5.5 11:36 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 541قراءة
  • 0 تعليق
هل يكرر محمد رمضان أسطورة أدهم الشرقاوي؟

هل يكرر محمد رمضان أسطورة أدهم الشرقاوي؟

على طريقة أدهم الشرقاوي، البطل الشعبي المصري، يقدم النجم محمد رمضان مسلسله الرمضاني الجديد "نسر الصعيد"، الذي يدخل خلاله في مواجهة شرسة مع هتلر (سيد رجب)، وهو رجل أعمال صعيدي يعمل في التجارة غير المشروعة، فيشتد الصراع بين الاثنين، ويحاول كل منهما الإيقاع بغريمه.

وألهمت قصة أدهم الشرقاوي صناع الدراما بأعمال فنية وأدبية عديدة، أبرزها فيلم قدمه الراحل عبدالله غيث عام 1964، ومسلسل قدمه مؤخراً محمد رجب.


ورغم ما يبدو من اختلاف في المضمون، حيث يعتمد الأول على مواجهة الإنجليز وطغيانهم، بينما يعتمد الثاني على مواجهة أحد أصحاب النفوذ، فإن الفكرة الرئيسية للاثنين تعتمد على الدفاع عن المظلومين والمقهورين ومواجهة جبروت المال والنفوذ.

وتتأكد ملامح البطل الشعبي في نسر الصعيد من خلال ما نشر من مشاهد متناثرة أو أحاديث مقتضبة أو فيديوهات حول العمل، خصوصا فيديو الأغنية الثانية "يا عمنا" الذي نشره رمضان عبر حسابه الخاص على "أنستقرام"، يسبقه مشهد تمثيلي كامل يدافع فيه عن المظلومين داخل المسلسل، بينما يستعد ليركب حصانه كالفارس أدهم الشرقاوي في الأسطورة والعمل الفني المعروف.

وفي الفيديو الأول لأغنية "يعلم ربنا" بصوت أحمد شيبة، تؤكد الكلمات والمشاهد المصاحبة على هذا المعنى من خلال احتضان طفل صغير بحنان وشهامة واضحة، وكأنه يرى طفولته المظلومة فيه ليبقى السؤال: هل تنجح أسطورة البطل الشعبي زين في "نسر الصعيد" كما نجحت أسطورة أدهم الشرقاوي؟


تعليقات