ثقافة

رائعة أوجاي موري "الإوزة البرية" تصدر بالعربية

الأحد 2018.1.7 02:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1861قراءة
  • 0 تعليق
غلاف الكتاب المترجم

غلاف الكتاب المترجم

تصدر في القاهرة قريبا ترجمة عربية لرائعة الكاتب الياباني أوجاي موري "الإوزة البرية".

تطرح الترجمة دار "الكرمة" للنشر والتوزيع، وأنجزتها من اليابانية مباشرة المترجم ميسرة عفيفي.

في "الإوزة البرية" يطرح الروائي الياباني البارز أوجاي موري قصة مؤثرة للحب غير المتحقق، تدور أحداث الرواية في عام 1880، على خلفية التغير الاجتماعي المصاحب لقيام نظام "ميجي"، حيث يقود الفقر البطلة "أوتاما" لتحولات جذرية في حياتها، إلى أن تتعرف على طالب الطب "أوكادا" وتقع في حبه، فيصبح رمزاً لخلاصها على حد سواء، كمن حولها، ومثل الإوز البري تتوق أوتاما إلى الحرية، وبتطور وعيها تصل الرواية إلى ذروتها المؤثرة.

كتبت هذه القصة في عام 1913، وتعد إحدى روائع الأدب الياباني المعاصر، وترجمت إلى لغات عديدة، واقتبست للسينما في فيلم شهير نال استحساناً كبيراً بعنوان "العشيقة".

يعد أوجاي موري (1862-1922) من عمالقة الأدب الياباني المعاصر، كان يعمل جراحاً في الجيش، وأصبح أديباً بارعاً في عصري ميجي وتايشو، وتتميز أعماله بنظرة إنسانية قوية، ورومانسية تخففها الواقعية، وأسلوب سلس غالباً ما يرتفع إلى كثافة شعرية كما هي الحال في المقاطع الختامية لرواية "الإوزة البرية".

تعليقات