فن

مهرجان "سيدي قاسم" للفيلم المغربي يستقبل جمهوره بـ"الروح التائهة"

الثلاثاء 2018.5.1 11:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 450قراءة
  • 0 تعليق
مهرجان سيدي قاسم المغربي

مهرجان سيدي قاسم المغربي

تفتتح مدينة سيدي قاسم المغربية، مساء الخميس، الدورة الـ19 لمهرجان الفيلم المغربي القصير على امتداد خمسة أيام من 3 إلى 7 مايو/أيار 2018، يشهد المهرجان عروضاً سينمائية متنوعة داخل وخارج المسابقة وتكريمين وأربع ورشات تدريبية، بالإضافة إلى تقديم وتوقيع ثلاثة كتب سينمائية بجانب عروض سينمائية وترفيهية للأطفال وعروض سينما القرية وأمسية سينمائية. 

ويكرم المهرجان المخرج السينمائي والتلفزيوني عز العرب العلوي لمحارزي ويعرض فيلمه القصير "إيزوران"، يليه عرض فيلم الافتتاح القصير "الروح التائهة" للمخرجة جيهان البحار.


وتضم المسابقة الرسمية للمهرجان 14 فيلماً مغربياً وهي"آخر صورة" لفيصل الحليمي، "الأرجوحة" لطارق رسمي، "2020" لمحمد سعيد الزربوح، "آسية" لمليكة الزايري، "السمكة الحمراء" لإدريس الباين، وشم "لفاطمة أكلاز، "مخاض" لرشيد السعدي، "صمت الأب" لمونية الكومي، "الكابوس د الما" للحسين شاني، "عذر" لدلال الطنطاوي العراقي، "إعدام ميت" لمحمد الهوري، "يوم خريف" لعماد بادي، "المسرحية" لخالد الضواش، "جنين" لمحمد كومان.


ويترأس لجنة تحكيم المسابقة هذه الدورة المخرج السينمائي محمد اليونسي وإلى جانبه كل من الممثلتين جيهان كمال كمال ويسرا طارق والناقدين السينمائيين إبراهيم الزرقاني ونورالدين محقق.

كما يتم عرض 6 أفلام قصيرة خارج المسابقة ضمن فقرة "بانوراما" منها فيلمان للمخرجين المكرمين عز العرب العلوي لمحارزي الذي يحتفي المهرجان بتجربته الابداعية في حفل الافتتاح والممثل والمخرج إدريس الروخ الذي يتم تكريمه في حفل الختام.


يشهد المهرجان تقديم وتوقيع الكتب السينمائية المغربية الجديدة التالية "وجوه من المغرب السينمائي" لأحمد سيجلماسي، "سينمات عالمية: أفلام ومخرجون.. قراءات في تجارب مغايرة "لعبدالكريم وأكريم، "سينما الحداثة والتعبير الجمالي" لنور الدين محقق، كما ينظم معرض آخر للوثائق ومعدات العروض السينمائية، من أرشيف الخزانة البلدية، الخاصة بجمعية النادي السينمائي بسيدي قاسم.


وتنظم المهرجان جمعية النادي السينمائي سيدي قاسم بشراكة مع اللجنة الإقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمركز السينمائي المغربي والجماعة الحضرية لسيدي قاسم وجماعة باب تيوكا، وبالتعاون مع الجامعة الوطنية للأندية السينمائية بالمغرب والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية ومندوبيتي التعاون الوطني والشباب والرياضة.


تعليقات