مجتمع

"نستله" توقف حملتها "باغي نتزوج" المسيئة للمغربيات

الجمعة 2018.4.27 11:47 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 382قراءة
  • 0 تعليق
شركة نستله - أرشيفية

شركة نستله - أرشيفية

أعلنت شركة "نستله" السويسرية للمواد الغذائية إيقاف حملتها الإعلانية "باغي نتزوج" التي اعتبرت مسيئة للنساء وأثارت موجة غضب واسعة في المغرب.

وتدور قصة الحملة الدعائية حول 5 نساء يتنافسن على الفوز بزوج عبر ممارسة بعض التصرفات للحصول على محبة والدته، من خلال المرور باختبار في تحديات الطبخ، ليتم في نهاية كل حلقة إقصاء إحداهن.

وذكرت الشركة في بيان أنها أخذت بعين الاعتبار ردود الفعل بعد إذاعة الحلقة الأولى من سلسلة "باغي نتزوج" فقررت إيقافها، معربة عن أسفها للإساءة لبعض الأشخاص من دون قصد.

وقالت "نستله" إنها تشعر بالندم بعدما وجد بعض العملاء أن الإعلان يهين النساء ويقلل من قيمتهن، مؤكدة حرصها الدائم على تلبية احتياجات وتطلعات زبائنها في المغرب كما هو الحال في جميع البلدان التي توجد فيها، وفقًا للبيان.

وأعلنت أنها ملتزمة بمعايير المساواة بين الرجال والنساء، وتتعامل مع كل شخص باحترام وأن حملاتها الدعائية يجب أن تلتزم بهذه المعايير.

ووصف بعض المنتقدين الحملة بأنها "تقلل من إنسانية المرأة" مستخدمين هاشتاق "العار على نستله"، وقالوا إن النساء المغربيات يجب أن يحظين بمعاملة أفضل.

كما اعتبرت "فيدرالية رابطة حقوق النساء" أن هذه الحملة الدعائية تُكرس ثقافة التمييز والخضوع والإذلال للمرأة، وتمس بكرامة المغربيات".

تعليقات