سياسة

المغرب.. مسيرة ضد الفساد بشعار "نضال شامل"

الأحد 2017.7.16 09:50 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 360قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات الرباط

احتجاجات الرباط

شارك مئات المغاربة، الأحد، في مسيرة انطلقت في الرباط تجاه مقر البرلمان، مرورا بمقر وزارة التربية الوطنية، تحت شعار "مطلب مشترك، نضال شامل، تنظيم واحد، من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية".

ودعت إلى المسيرة الاحتجاجية الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية، التي تضم تنسيقيات من مختلف القطاعات؛ منها موظفون متضررون من إصلاح الصندوق المغربي للتقاعد، والأساتذة المتدربون، والمعطلون، والمتضررون من الحركة الانتقالية الأخيرة في قطاع التعليم، بحسب صحيفة "هيسبريس" المغربية.


ورفعت المسيرة شعارات تنتقد سياسات حكومة بن كيران السابقة وحكومة العثماني الحالية، كما عبرت عن تضامنها مع احتجاجات الريف، وطالبت بإطلاق سراح المعتقلين، على رأسهم الفنانة سيليا الزياني وناصر الزفزافي.

كما رفع المتظاهرون شعارات منتقدة للإصلاح الذي طال الصندوق المغربي للتقاعد الخاص بالموظفين العموميين الذي رفع سن التقاعد إلى 63 سنة.

وطالب المشاركون في الموعد الاحتجاجي بإلغاء معاشات الوزراء والبرلمانيين، وخلق فرص عمل، وتوظيف حاملي الماجستير والدكتوراه في مختلف القطاعات.

وقال عبدالوهاب السحيمي، عضو التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد المنضوية ضمن الجبهة الشعبية، إن المسيرة "تضم الحركات الاحتجاجية المستقلة ذات المطالب الاجتماعية، كانت تناضل بشكل منفرد في السابق، واليوم اختارت أن تناضل بشكل جماعي وحدوي".

وأوضح السحيمي أن التنسيقيات الثماني داخل الجبهة "ارتأت تذويب الخلافات البسيطة بينها وتغليب ما يجمعها أكثر والانخراط في معارك نضالية موحدة لصد الهجومات والمخططات التي تمارسها الحكومات المتعاقبة"، مضيفا "لا يجب اليوم الاستمرار في النضال الفئوي".

ورأى المتحدث أن خروج تجمعات عدة إلى الشارع للاحتجاج يعني أن "النقابات فشلت في تدبير مجموعة من الملفات، وأصبحت خاوية وفاقدة للمصداقية ولا تحظى بثقة القواعد؛ بل أصبحت نضالاتها مغشوشة يتداخل فيها ما هو سياسي بما هو نقابي".


وفي السنوات الأخيرة، بدأت التنسيقيات في الإعلان عن احتجاجات مستمرة في شوارع الرباط. ولعل أبرزها التنسيقية الوطنية لإسقاط خطة التقاعد، التي ظهرت العام الماضي بعد فشل النقابات، داخل مجلس المستشارين، في مواجهة إصلاح أنظمة التقاعد الذي جاءت به حكومة عبدالإله بن كيران.

وأكد السحيمي أن هذه التنسيقيات "كلها من خارج النقابات ومستقلة بمكاتب وهياكل تجتمع وتسطر برامج احتجاجية مشتركة"، قائلا: "نحن مستقلون عن النقابات، ونحترم المناضلين من داخلها؛ لكن بكل صدق نحن نتأسف على الوضع النقابي في المغرب".

وتعتزم الجبهة الشعبية من أجل الكرامة والعدالة الاجتماعية تسطير برنامج احتجاجي خلال فصل الصيف، وقال السحيمي إنه "سيكون أسوأ في حالة استمرار الحكومة في التعنت وعدم الاستجابة للمطالب العادلة لهذه الفئات".


ولم تعرف المظاهرة الاحتجاجية، أي تدخل من قوات الأمن، التي تتابع المسيرة عن قرب، وسط استنفار بأهم الشوارع القريبة من المسيرة الاحتجاجية.

وكانت قضية معتقلي أحداث الحسيمة، قد عرفت جدلاً مثيرًا، عقب تسريب شريط مصور لناصر الزفزافي، إلى جانب تسرب وثيقة من المجلس الوطني لحقوق الإنسان، تتحدث عن تعرض المعتقلين للتعذيب، قبل أن تنفي المديرية العامة للأمن الوطني تلك التقارير.

تعليقات