مجتمع

أهم وسائل تنشيط الذاكرة.. بدون أدوية وبأقل مجهود

احذر السهر والكسل وابدأ في الحفظ المستمر

الثلاثاء 2017.12.12 06:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1122قراءة
  • 0 تعليق
أهم طرق تنشيط الذاكرة

وسائل تنشيط الذاكرة

وسائل تنشيط الذاكرة متعددة وتساعدك على زيادة التركيز وتحفيز العقل على التذكر  وحمايته من  النسيان، وتنشيط الذاكرة مهم جدا بالنسبة للأطفال كما هو مهم للكبار؛ لأنه يحفزهم على استيعاب المواد التعليمية وزيادة نسبة التفوق الدراسى، وكما أنه مهم للأشخاص الكبار مع التقدم فى السن، ويحمي من بعض الأمراض التي تؤثر على الذاكرة مثل مرض الزهايمر، وللوقاية من هذه الأعراض يجب التعرف على أهم أساليب ووسائل تنشيط الذاكرة.

وسائل تنشيط الذاكرة :

وسائل تنشيط الذاكرة متعددة وبسيطة ولها مفعول قوي للحماية من النسيان، وزيادة القدرة على التركيز وفيما يلي أهم طرق تنشيط الذاكرة:

تناول الطعام الصحي:

يعد الطعام من أهم وسائل تنشيط الذاكرة ويجب اختيار الطعام الصحي، ومن أهمها الخضروات والفواكه مع الحرص على تناول الأطعمة التى تحتوي على دهون قليلة الدسم ونسبة عالية من البروتين، والأسماك بأنواعها المختلفة من أهم الأطعمة التي تساعد على تنشيط الذاكرة، واللحوم الحمراء الخالية من الدهون وصدور الدجاج وتناول كمية كبيرة من الماء خلال اليوم يعمل على تنشيط الذاكرة، وهذا لأنه يحمي من الجفاف والذي يؤثر على المخ ويؤدي إلى النسيان.

النوم الجيد:

النوم يجعل الصحة أفضل، ولذا يجب الحصول على قسط كافٍ منه يوميا، فالنوم يعمل على راحة الإنسان ويساعد على تنشيط الذاكرة، ويؤثر السهر على القدرة على التذكر ولهذا من المهم الحرص على النوم مبكرا والاستيقاظ مبكرا.

ممارسة الرياضة:

ممارسة أنواع من الرياضة المختلفة يزيد من تنشيط الذاكرة؛ لأنه يعمل على توزيع الدم إلى جميع أجزاء الجسم، بما يحفز العقل ويقوي الذاكرة،  ومن الممكن ممارسة رياضة الجري أو المشي يوميا والتي لا تحتاج إلى مجهود عضلي كبير وتنشط المخ بشكل جيد.

تنظيم الوقت: 

عدم التنظيم في الحياة يضعف الذاكرة، ومن الأمور المهمة كتابة وترتيب الوقت وتنظيمه تبعا لأولويات اليوم بما يساعد على تذكر الأمور التى يجب إنجازها بما ينشط ذاكرتك جيدا.

العلاقات الاجتماعية: 

تعدد العلاقات الاجتماعية مع الأهل والأصدقاء يخلصك من الضغوط العصبية المختلفة  التى تؤثر على الذاكرة، كما يحافظ على اتزان نفسيتك، ويجب التواصل دائما مع الناس، فالوحدة تسبب مشكلات الذاكرة والإصابة بالزهايمر في سن صغير.

ممارسة الهوايات والأنشطة:

الهوايات المختلفة تنشط الذاكرة وتقوي العقل، كما تحمي الجهاز العصبي من المشكلات والأمراض، وتقلل من الإصابة بأمراض الأعصاب التي تصاحب الشيخوخة، ولهذا يجب التعرف على الهواية الخاصة بك وممارستها بشكل مستمر لحماية الذاكرة وتقويتها.

الاطمئنان على الصحة:

المتابعة مع الطبيب للتعرف على الحالة الصحية يقيك من الإصابة بضعف الذاكرة، فالاكتشاف المبكر للأمراض المزمنة التي تؤثر على المخ يمكن أن يقلل من تأثيرها على الذاكرة.

الحفظ المستمر:

 الحفظ المستمر يزيد من قدرة الإنسان على التذكر والتركيز و الحفظ والقراءة يساعد على تثبيت المعلومات بعقل الإنسان وتحفيز المخ على التذكر.

الراحة لتقوية الذاكرة:

من المهم جدا أن لا ينهك الإنسان صحته في المجهود الشاق والذي يؤثر على المخ والقدرة على التذكر، ولذا يجب الحرص على أخذ قسط من الراحة أثناء العمل لتنشيط المخ وزيادة التركيز، ومن المهم التعرف على المعلومات الجديدة، والتى يكتسبها العقل وتنشطه بشكل جيد.

تعليقات