مجتمع و صحة

بالصور.. وجوه الأبرياء تجسِّد مأساة الموصل

الخميس 2017.8.24 02:44 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1682قراءة
  • 0 تعليق
طفل نازح من الموصل

وجوه الأبرياء تجسِّد مأساة الموصل

مأساة حقيقية عاشتها مدينة الموصل العراقية حتى نجحت في التخلص من تنظيم داعش الإرهابي، إلا أن هذه المأساة خلّفت وراءها الكثير من الجرحى والضعفاء الذين فرّوا من أنقاض المنازل المنهارة وشر عقيدة داعش. 

وفي إطار توثيق المأساة، شاركت المصورة الفوتوغرافية الحائزة على جائزة بوليتزر، كارول جوزي، صوراً تدمي القلوب لأولئك المدنيين عند وصولهم إلى مركز طبي بالقرب من المدينة القديمة بالموصل بعد فراراهم من المعركة العنيفة ضد داعش في غرب الموصل، وفقاً لصحيفة "ميرور" البريطانية.


يواجه أغلب الناجين الآن مستقبلا مجهولا في مخيمات "الأشخاص المشردين داخليًا"، المستخدمة لإيواء الأشخاص داخل بلادهم بعد أن أجبروا على الفرار من منازلهم.


انتهت معركة الموصل، لكن لا تزال الأزمة الإنسانية مستمرة، فالآن بدأت معركة إعادة بناء الموصل من جديد.



تعليقات