رياضة

مورينيو: فارق التعليم والسلوك وراء ما حدث بعد ديربي مانشستر

الثلاثاء 2017.12.12 08:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 459قراءة
  • 0 تعليق
مدرب مانشستر يونايتد

جوزيه مورينيو

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، أن المشاجرة التي وقعت بين لاعبي اليونايتد والسيتي بعد مباراتهما، الأحد الماضي، في ديربي مدينة مانشستر، ترجع إلى اختلاف السلوك وفارق التعليم بين الطرفين.

جوارديولا يرد على الاتهامات بعد أحداث "ديربي" مانشستر

ودخل لاعبو الفريقين في مشادات عنيفة بعد نهاية مباراتهما على ملعب أولد ترافورد، في الجولة الـ16 من منافسات الدوري الإنجليزي (بريمييرليج)، والتي انتهت بفوز الفريق السماوي بهدفين مقابل هدف.

وقال مورينيو، في المؤتمر الصحفي لمباراة بورنموث، إنه يرفض التعليق على تصريحات الإسباني بيب جوارديولا، المدير الفني لمانشستر سيتي، مؤكدا أنه لم يحضر للتعليق على تصريحاته.

وأضاف المدرب البرتغالي: "سبب ما حدث هو الفارق في السلوك والتعليم، هذا ما لديّ ولا شيء أكثر".

ويستضيف فريق مانشستر يونايتد نظيره بورنموث، الأربعاء، على ملعب أولد ترافورد، في الجولة الـ17 من منافسات الدوري الإنجليزي.


ورفض مدرب اليونايتد التعليق على أي أمر آخر يتعلق بالمشاجرة، مؤكدا: "هذا هو المؤتمر الصحفي قبل مباراة بورنموث وليس ما بعد مانشستر سيتي"، مؤكدا أن ما حدث قد حدث ولا داعي للحديث عنه الآن.

وأشارت التقارير إلى أن السبب الرئيسي في اشتعال الأحداث بعد ديربي مانشستر هو المدرب البرتغالي الذي أبدى غضبه من الاحتفال الصاخب للاعبي السيتي بعد الفوز، ليرد لاعبو السيتي بإلقاء الزجاجات الفارغة عليه، قبل أن يتدخل لاعبو اليونايتد وتشتعل الأزمة بين الطرفين.

وكان الفريق السماوي ابتعد بصدارة جدول ترتيب الدوري الإنجليزي بفارق 11 نقطة، بعد فوزه على يونايتد، حيث ارتفع رصيده إلى 46 نقطة، فيما توقف رصيد "الشياطين الحمر" عند 35 نقطة. 

يُذكر أن الاتحاد الإنجليزي أمهل الناديين حتى السادسة من مساء الأربعاء لتقديم كل التفاصيل عن الحادث قبل إصدار الحكم النهائي.

تعليقات