ثقافة

متحف "اللوفر أبوظبي" يطلب استضافة معرض روائع الآثار السعودية

الثلاثاء 2017.8.22 04:05 مساء بتوقيت ابوظبي
  • 1450قراءة
  • 0 تعليق
بحث الاجتماع إمكانية استضافة متحف اللوفر أبوظبي لمعرض آثار المملكة

بحث الاجتماع إمكانية استضافة متحف اللوفر أبوظبي لمعرض آثار المملكة

عقدت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وهيئة أبو ظبي للسياحة والثقافة، الأحد, اجتماعاً في مقر الهيئة بالرياض لمناقشة إعارة قطع أثرية من المملكة في حفل افتتاح متحف اللوفر أبو ظبي، ومناقشة طلب استضافة متحف "اللوفر أبوظبي" لمعرض آثار المملكة طرق التجارة العربية، وذلك بعد انتهاء جولته الحالية في عدد من أشهر المتاحف الآسيوية.
وأوضح المشرف على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة، الدكتور علي الغبان، أن الاجتماع يأتي في إطار استكمال المباحثات بين الجهتين، التي بدأت بزيارة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في المملكة العربية السعودية، لدولة لإمارات العربية المتحدة لبحث آفاق التعاون بين الدولتين في مجال التراث الثقافي والآثار والتراث العمراني، مشيرا إلى أن الاجتماع بحث إمكانية إعارة قطع من المملكة لمتحف اللوفر أبوظبي لإبراز التراث الحضاري في الجزيرة العربية ودورها المهم في التواصل في الحضارة الإنسانية.
وبين أن الاجتماع بحث كذلك إمكانية استضافة متحف اللوفر أبوظبي لمعرض آثار المملكة طرق التجارة العربية، بعد انتهاء جولته الآسيوية، كما تمت مناقشة التعاون المستقبلي في مجال الآثار والمتاحف والمعارض بين المملكة والإمارات.
وقال الغبان: "وصلنا في الاجتماع إلى أفكار محددة فيما يتعلق بمشاركة المملكة والهيئة في مناسبة افتتاح متحف اللوفر أبو ظبي، وفيما يتعلق بالمواعيد المحتملة لعرض معرض طرق التجارة العربية في أبو ظبي بدايةً في متحف اللوفر بأبوظبي، كما تم الاتفاق على أن يكون موعد انطلاق المعرض في نهاية عام 2018م".
وأضاف: "يوجد تعاون كبير بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني وهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة في عدة مجالات، منها مجال السياحة والتراث الحضاري حيث يوجد برامج مشتركة بين الهيئتين في المجالين، كما أنه يجمع بين المملكة والإمارات ودول الخليج اجتماعات دورية للمسؤولين عن الآثار والتراث في دول مجلس التعاون الخليجي، وهناك برامج عمل مشتركة قائمة منذ فترة طويلة وتنفذ بشكل سنوي، وأيضاً انضم لها مؤخراً اجتماعات دورية للمسؤولين عن السياحة، إضافة إلى التعاون الثنائي الذي يتم بين كل دولة وأخرى، على سبيل المثال التعاون الثنائي بين المملكة والإمارات على غرار هذا الاجتماع اليوم".
وأفاد الدكتور الغبان أنه في حال اكتمال إجراءات الإعارة لبعض القطع الأثرية من المملكة للعرض في متحف اللوفر أبوظبي، ستُوقع اتفاقية خاصة بالإعارة، إضافة إلى توقيع اتفاقية خاصة بين الطرفين لتنظيم معرض طرق التجارة العربية.
حضر الاجتماع من جانب الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المشرف على برنامج خادم الحرمين الشريفين للعناية بالتراث الحضاري للمملكة الدكتور علي الغبان، ومدير الإدارة القانونية بالإنابة فهد العجمي، ومدير إدارة مساندة المتاحف محمد الأحمري ، ومدير إدارة القاعات بالمتحف الوطني رياض عسيري، ومن إدارة التعاون الدولي فهد العبد الكريم, وعدد من المسؤولين.
ومن جانب هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة, رئيس مجلس إدارة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة محمد المبارك، ومن جانب متحف اللوفر أبوظبي مدير المتحف مانويل رابات، ومسؤولة الشؤون الخارجية جود المرار، والأمين المسؤول عن الآثار نيمي دواسيه، وأمين الفن الإسلامي سورة نوجيم, وعدد من المسؤولين في الهيئة والمتحف.

تعليقات