سياسة

بالصور.. مسيرة للأطفال المسلمين تنديدا بهجوم مانشستر

الأحد 2017.5.28 12:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1104قراءة
  • 0 تعليق
مسيرة لأطفال مانشستر تنديدا بالتفجير

مسيرة لأطفال مانشستر تنديدا بالتفجير

شارك المئات من العائلات المسلمة مع أطفالهم، في مسيرة إلى قاعة مانشستر أرينا؛ للتعبير عن نفورهم من الهجوم الإرهابي الذي ارتكبه انتحاري من أصول ليبية.

ورفع المشاركون في المسيرة لافتات "نحن نحب مانشستر"، وحملوا بالونات ذات ألوان زاهية؛ حيث تحركوا من منطقة تشيثام هيل إلى موقع التفجير المدمر، الذي أسفر عن مقتل 22 شخصًا، بينهم كثير من الأطفال، وإصابة العشرات، بحسب صحيفة "تليجراف" البريطانية.


نظم المسيرة قادة الجالية الإسلامية من مسجد جمعية شمال مانشستر؛ لإظهار نفورهم من أفعال منفذ التفجير سلمان عبيدي، والتعبير عن دعمهم للضحايا.

كما جاءت المسيرة ردًا على مطالبة قادة المسلمين ببذل مزيد من الجهود لمكافحة تأثير المتطرفين داخل مجتمعهم.


وقال معين عزمي، المتحدث باسم المسجد، إن الشباب المسلمين منزعجون بشدة من الهجوم على حفل البوب، مضيفًا أنه "كان من الجيد رؤية الناس يسيرون أمامنا دعمًا لنا، هذه الصورة التي نريد إظهارها أننا جزء من حملة المجتمع ضد الإرهاب".

وتابع: "الأطفال أكثر حنقًا هذه المرة بسبب وجود أطفال آخرين بين القتلى، أطفال قتلوا بينما كان يجب أن يمرحوا، إنه عمر مهم لهم، نريدهم أن يعلموا أنهم على الجانب الصحيح فيما يحدث".


وفي نهاية المسيرة التي امتدت لـ3 أميال، مساء الجمعة، وكان بين المشاركين فيها أصدقاء وجيران من غير المسلمين، أقام المشاركون الصلوات ووضعوا الزهور خارج كردون الشرطة أمام قاعة مانشستر أرينا.


وقال الإمام أرشاد مصباحي: إن "هذه المسيرة السلمية تعبر عن مشاعرنا تجاه الوحشية التي هي عكس تعاليم الإسلام، نظمنا المسيرة من أجل طلابنا"، وأضاف "لقد كانوا يطرحون أسئلة في المدرسة وشعرنا بأننا كجامع يجب أن نتحد لإظهار تعاطفنا للأرواح التي فقدت".

تعليقات