سياسة

نصر الله يعترف بتدخل مليشيا حزبه الإرهابية في سوريا والعراق

الإثنين 2017.11.20 09:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1504قراءة
  • 0 تعليق
نصر الله يقبل يد مرشد إيران_ أرشيفية

نصر الله يقبل يد مرشد إيران_ أرشيفية

اعترف الأمين العام لمليشيا حزب الله حسن نصر الله، الإثنين، بتواجد عناصره الإرهابية المسلحة في سوريا والعراق، تحت ستار محاربة تنظيم داعش الإرهابي.  

وقال نصر الله -في خطاب تليفزيوني- إن "حزب الله مستعد لسحب عدد كبير من قادته من العراق بعد هزيمة تنظيم داعش هناك".

وأضاف أن "تنظيم داعش لحقت به الهزيمة المطلوبة ولم تعد هناك حاجة لبقاء كوادر لحزب الله في العراق".

وتابع أنه على ضوء التقدم الأخير "إذا وجدنا أن الأمر قد أنجز ولم يكن هناك حاجة لوجود هؤلاء الإخوة هناك سيعودون للالتحاق بأي ساحة أخرى تتطلب منهم ذلك".

وفي السياق نفسه، أشار نصر الله إلى أهمية السيطرة على مدينة البوكمال بشرق سوريا لكونها مدينة حدودية ونقطة الوصل بين سوريا والعراق، موضحا أن "إعلان العراق النصر النهائي على داعش لم يعد بعيدا".

وفي تأكيد جديد على علاقة المليشيا بإيران، وجه نصر الله الشكر للجنرال الإيراني الإرهابي قاسم سليماني بزعم "دوره الكبير" في المعركة ضد داعش في مدينة البوكمال.

والخميس الماضي تناقلت وكالة فارس الإيرانية صورا نشرتها مليشيا "النجباء" الموالية لإيران تتفاخر فيها بأنها تعمل تحت قيادة الإرهابي الإيراني قاسم سليماني؛ حيث أظهرت الصور سليماني في مدينة البوكمال السورية وسط عناصر من حركة "النجباء".

وحركة "النجباء" هي الحركة الأبرز من مكونات "الحشد الشعبي" العاملة في سوريا، وتعلن تواجدها هناك منذ عدة سنوات، وتتفاخر بدورها في تعزيز النفوذ الإيراني في عدة مدن، أبرزها حلب وآخرها البوكمال بدير الزور.

تعليقات