سياسة

نتنياهو متمسكا بقانون" القومية": يمنع عودة اللاجئين الفلسطينيين

الأحد 2018.8.5 02:43 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 324قراءة
  • 0 تعليق
نتنياهو خلال اجتماع مع حكومته - أرشيفية

نتنياهو خلال اجتماع مع حكومته - أرشيفية

تمسك رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بقانون "القومية" رغم احتجاجات كان أكبرها مساء أمس بمشاركة عشرات آلاف الإسرائيليين والدروز، وأفصح للمرة الأولى عن أن هدف القانون هو تشجيع هجرة اليهود ومنع اللاجئين الفلسطينيين من العودة إلى ديارهم.

وقال نتنياهو في مستهل الجلسة الأسبوعية للحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، إن "دولة إسرائيل هي الدولة القومية الخاصة بالشعب اليهودي. إسرائيل هي دولة يهودية وديمقراطية. الحقوق الفردية مكفولة بقوانين كثيرة بما فيها القانون الأساسي كرامة الإنسان وحريته. لا أحد مس ولا أحد سيمس بهذه الحقوق الفردية ولكن بدون قانون القومية لا يمكن ضمان مستقبل إسرائيل كدولة قومية يهودية للأجيال القادمة".

وكان الكنيست الإسرائيلي أقر قبل أسبوعين قانون "القومية" الذي يَعُد "إسرائيل هي الدولة القومية للشعب اليهودي"، وأن "حق تقرير المصير القومي في إسرائيل خاص بالشعب اليهودي"، وأن "القدس عاصمة إسرائيل".

ولم تتوقف الاحتجاجات منذ تبني القانون سواء من قبل المواطنين الفلسطينيين الذين اعتبروه "عنصريا" ودعوا إلى إلغائه أو من قبل الدروز والمعارضة الإسرائيلية التي أخذت عليه أنه لم يتضمن تعبير "المساواة لكل المواطنين".

وذهبت بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى اعتبار أن القانون قد يؤدي إلى تبكير الانتخابات الإسرائيلية إلى نهاية العام الجاري بدلا من نهاية العام المقبل.

ولكن نتنياهو كان واضحا خلال تصريحاته اليوم بأن القانون يهدف إلى تسهيل هجرة اليهود ومنع حق العودة للاجئين الفلسطينيين.

وقال نتنياهو إن "قانون القومية يحصّن في مقدمة الأمر قانون العودة. إنه يرّقيه إلى درجة أخرى حيث هذا القانون يضمن بطبيعة الحال حقا تلقائيا يمنح اليهود، وهم فقط، الحق بالهجرة إلى إسرائيل وبالحصول هنا على الجنسية الإسرائيلية".

وأضاف أن "قانون القومية يمنع على سبيل المثال استغلال بند لم الشمل الذي تم بموجبه استيعاب عشرات الآلاف من الفلسطينيين في إسرائيل منذ اتفاق أوسلو وهذا القانون يسهم في منع دخول فلسطينيين إلى إسرائيل بدون مراقبة".

وفي محاولة جديدة لإرضاء الطائفة الدرزية قال نتنياهو إن "علاقاتنا العميقة مع أبناء الطائفة الدرزية والتزامنا حيالهم تعتبر ضرورية أيضا ولذا سنشكل اليوم لجنة وزارية خاصة ستعمل على تعزيز هذه العلاقات".



تعليقات