اقتصاد

بنك الكويت الوطني: توزيع أرباح على المساهمين بنسبة 35% عن نتائج 2018

السبت 2019.3.9 08:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 223قراءة
  • 0 تعليق
بنك الكويت الوطني

بنك الكويت الوطني

وافقت الجمعية العمومية لبنك الكويت الوطني، السبت، على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 35% من قيمة الأسهم الاسمية بواقع 35 فلساً لكل سهم (بنحو 1.15 دولار) وتوزيع أسهم مجانية بواقع 5%.  

وقال ناصر الساير، رئيس مجلس إدارة البنك، في كلمة خلال الجمعية العامة العادية وغير العادية للبنك لعام 2018، إن "الوطني" شهد أداء قوياً ومتميزاً في جميع مجالات الأعمال، خلال العام الماضي، الأمر الذي انعكس على معدلات الربحية التي شهدت ارتفاعاً سنوياً غير مسبوق. 

وأضاف أن تلك النتائج تؤكد نجاح استراتيجية البنك التي تستهدف نمو حجم العمليات الدولية وارتفاع مساهمتها في أرباح المجموعة.  

وأكد قوة الاقتصاد الكويتي رغم تقلبات أسعار النفط، وهو ما تؤيده التصنيفات الائتمانية السيادية القوية التي تمكنت الكويت من الاحتفاظ بها عاماً تلو الآخر. 

وقال عصام الصقر، الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك، إن أرباح المجموعة شهدت نمواً قياسياً خلال العام الماضي، مما يعكس صلابة الأداء المالي الذي تدعمه استراتيجية البنك القائمة على التحوط من المخاطر، من خلال تنوع مصادر الدخل واتساع الانتشار الجغرافي.  

وأوضح الصقر أن البنك واصل نهجه التحفظي لمواجهة المخاطر بما انعكس إيجاباً على احتفاظه بأعلى التصنيفات الائتمانية في منطقة الشرق الأوسط، مشيراً إلى أن معايير جودة الأصول ظلت قوية؛ حيث بلغت نسبة القروض المتعثرة من إجمالي المحفظة الائتمانية للبنك 1.83% في نهاية 2018.  

وأشار إلى أن نسبة تغطية القروض المتعثرة بلغت 228.1% ومعدل كفاية رأس المال في ديسمبر 2018 بلغت نسبته 17.2%، متجاوزاً الحد الأدنى للمستويات المطلوبة من الجهات التنظيمية المتمثلة في بنك الكويت المركزي.

ومن جهتها، قالت نائبة الرئيس التنفيذي لمجموعة البنك شيخة البحر إن ما حققه البنك من نجاحات انعكست بشكل واضح على أداء المجموعة خلال العام الماضي، وشهد الربح التشغيلي نمواً قوياً ليرتفع بنسبة 8.9% ليصل إلى 606.9 مليون دينار كويتي (بنحو 1.99 مليار دولار أمريكي). 

وأوضحت البحر أن الزيادة في الأرباح جاءت مدفوعة بالنمو في حجم الإقراض والمستويات الجيدة للأنشطة المدرة للأتعاب والعمولات، إضافة إلى التطبيق الناجح لاستراتيجية التحكم في النفقات التي خفضت نسبة التكاليف إلى الدخل لتصل إلى 31.3%.

وكان "الوطني" أعلن في يناير الماضي تحقيقه أرباحاً صافية بلغت 371 مليون دينار (بنحو 1.22 مليار دولار) لعام 2018 بارتفاع نسبته 15% عن عام 2017. 

وبالنسبة لأسعار النفط، كان البنك قد أعلن، الأربعاء الماضي، ارتفاعها بنحو 20% في 2019، مع اقتراب سعر مزيج برنت من مستوى 65 دولاراً للبرميل ونفط غرب تكساس الوسيط 56 دولاراً.  

وعزا "الوطني"، في تقرير متخصص، ارتفاع أسعار النفط إلى سياسة خفض الإنتاج التي تقودها منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك)، وشح النفط الثقيل، مع تراجع حدة التوترات التجارية بين الولايات المتحدة والصين.

تعليقات