سياسة

القوات الليبية الخاصة لـ"العين الإخبارية": نحتاج لتسليح وتدريب مشترك

الأحد 2018.9.9 06:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 240قراءة
  • 0 تعليق
قائد العمليات الخاصة الليبية اللواء ونيس بوخمادة

قائد العمليات الخاصة الليبية اللواء ونيس بوخمادة

قال المتحدث باسم القوات الخاصة الليبية، العقيد ميلود الزوي، إن قواته في حاجة إلى التسليح والتدريب مع الدول العربية الشقيقة لرفع جاهزيتها.

وأضاف الزوي، في تصريحات لـ"العين الإخبارية"، أن القوات الخاصة الليبية تحتاج إلى بعض الأسلحة المتطورة وملابس تليق بفرد الصاعقة ومواد توجيه لقوات الاستطلاع.

كما أوضح أنها تحتاج إلى تسليح جيد يواكب التطورات التي تجري في المنطقة، فضلا عن ضرورة إجراء تدريبات مشتركة مع الدول العربية الصديقة، ما يساعد في رفع قدراتنا وخبراتنا ومستوى التدريب للجندي.

كما شدد المتحدث الرسمي باسم القوات الخاصة الليبية أن مدن المنطقة الشرقية بالكامل مؤمنة، موضحا أن القوات الخاصة الليبية تضم قوات مظلات وقوات صاعقة، مؤكدا أن جماعات الإرهاب تحاول زعزعة الأمن والاستقرار في مصر.

وأشار المتحدث إلى أن قواته تشارك فى بعض نقاط التفتيش في الطوق الخارجي لمدينة بنغازي (شرق)، مؤكدا أن عددا كبيرا من أبناء بنغازي انضموا إلى القوات الخاصة خلال عامي 2014 و2015 لمواجهة الإرهاب. 

ولعبت القوات الخاصة الليبية دورا كبيرا في القضاء على الجماعات الإرهابية في المنطقة الشرقية، خاصة في معارك تحرير بنغازي ودرنة من قبضة الجماعات الإرهابية المتطرفة، وكان للقوات الخاصة الليبية دور كبير في حسم المعارك العنيفة التي خاضتها في شوارع وأزقة بنغازي.

ومن جهة أخرى، قال الزوي، إنه لم يصدر أي قرار من آمر (قائد) القوات الخاصة الليبية اللواء ونيس بوخمادة بشأن توجه قوات الصاعقة إلى جنوب البلاد، مشيرا إلى أن الأخير لم يتسلم القرار الصادر عن المشير أركان حرب خليفة حفتر حول تكليفه بترؤس غرفة عمليات الجنوب الليبي. 

كان حفتر قد أصدر قرارا بتشكيل غرفة عمليات عسكرية في جنوب غربي ليبيا، وتم تكليف اللواء ونيس بوخمادة بمهام ترؤس الغرفة العسكرية التي تم تعيين كفاءات عسكرية لتأمين المنطقة الواقعة في جنوب غربي ليبيا.

وأكد "الزوي" أنه بمجرد تسلم اللواء ونيس بوخمادة قرار التكليف سيتم الدفع بعناصر من القوات الخاصة الليبية إلى جنوب البلاد.

تعليقات