سياسة

مستقبل نتنياهو "يترنح" بسبب السيجار والخمور

الأربعاء 2018.2.14 10:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 381قراءة
  • 0 تعليق
السيجار قد يودي بحياة نتنياهو السياسية

السيجار قد يودي بحياة نتنياهو السياسية

قارب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على تحقيق رقم قياسي في عدد سنوات البقاء في منصبه ولكن السيجار الفاخر والخمور قد تودي بمستقبله السياسي.

فقد أوصت الشرطة الإسرائيلية، مساء الثلاثاء، المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية أفيخاي مندلبليت بتقديم لائحة اتهام ضد نتنياهو بتهم تلقي الرشوة وخيانة الثقة.

فعلى مدى فترة تحقيق الشرطة مع نتنياهو التي استمرت نحو العام ونصف العام؛ قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية إنه يشتبه بنتنياهو الحصول على سيجار فاخر من رجال أعمال إسرائيليين مقابل خدمات تشمل تسهيل الحصول على تأشيرات سفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

كما لفتت إلى أن زوجة رئيس الوزراء الإسرائيلي، ساره، حصلت على الخمور الفاخرة من رجال الأعمال الإسرائيليين.

وحاول نتنياهو وزوجته تبرير الحصول على السيجار والخمور كهدايا من رجال الأعمال؛ ولكن اتضح من التحقيق إن الاثنين طلبا هذين الشيئين بكميات كبيرة وبشكل متواصل.

وفي هذا الصدد، فقد أوصت الشرطة الإسرائيلية أيضاً بتقديم لائحة اتهام ضد رجل الأعمال الإسرائيلي أرنون ميلشن.

ودافع نتنياهو مساء أمس عن ميلشن، وقال: "كيف يقال إنني طلبت السيجار من ميلشن من أجل حصوله على تأشيرة سفر؟"، مضيفاً: "لقد ساعدته لأنه يستحق".

من جهة ثانية، فقد سعى نتنياهو إلى الحصول على تغطية إيجابية من قبل صحيفة "يديعوت أحرونوت" الأوسع انتشارا في إسرائيل.

وعقد نتنياهو محادثات مع ناشر صحيفة "يديعوت أحرونوت" أرنون موزيس وقام بتسجيل هذه اللقاءات على أجهزة سرية من قبل أحد مساعديه.

ولكن حظه العاثر قاد بهذه التسجيلات إلى الشرطة عن طريق الصدفة عندما كانت تحقق مع مساعده بشبة الفساد في قضية أخرى.

وعرض نتنياهو في هذه المحادثات الحصول على تغطية إيجابية بمقابل التضييق على توسع صحيفة "إسرائيل هيوم".

ويطلق الإعلام الإسرائيلي على قضية الانتفاع من رجال أعمال لقب "الملف 1000" أما القضية المتعلقة بالمحادثات مع ناشر "يديعوت أحرونوت" فتحمل لقب "الملف 2000".

وما زال يتعين على المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية افيخاي مندلبليت القبول بهذه التوصية قبل إعداد لائحة اتهام ضد نتنياهو الذي يخضع للتحقيق منذ نهاية العام 2016.

ولكن يرجح أن يقوم مندلبليت بتقديم لائحة الاتهام في ضوء الضغوط الكبيرة من الشارع الإسرائيلي.

وعاد نتنياهو مساء الثلاثاء إلى نفي الاتهامات الموجهة إليه من قبل الشرطة الإسرائيلية، معتبرا أنه "لا جديد في هذه الاتهامات وتم الحديث عنها كثير من المرات في السابق".

ويرجح أن تتصاعد في الأيام والأسابيع القادمة الدعوات لاستقالة نتنياهو من منصبه.

وفي هذا الصدد فقد دعت عضوة الكنيست من حزب "ميرتس" المعارض تمار زاندلبيرغ، مساء الثلاثاء، نتنياهو إلى الاستقالة من منصبه بعد توصية الشرطة بتقديم لائحة اتهام ضده.

وتجاوز نتنياهو فترة 11 عاما في السلطة، حيث تولى رئاسة الحكومة منذ عام 2009،  وكان قد تولى المنصب قبل ذلك في الفترة من 1996 إلى 1999.

وقد يحطم نتنياهو الرقم القياسي الذي أمضاه ديفيد بن جوريون في هذا المنصب في حال أكمل الكنيست ولايته حتى نوفمبر 2019. 



تعليقات