سياسة

نتنياهو يلتقي بوتين لبحث التنسيق في سوريا

الأربعاء 2018.5.9 11:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 409قراءة
  • 0 تعليق
نتنياهو وبوتين - صورة أرشيفية

نتنياهو وبوتين - صورة أرشيفية

تهيمن التطورات في سوريا على لقاء رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، اليوم الأربعاء، مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في العاصمة الروسية موسكو بالتزامن مع خفض جيش الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب في مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

ويأتي اللقاء غداة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران وسط تقديرات إسرائيلية بهجوم إيراني وشيك من الأراضي السورية على مواقع إسرائيلية ردا على هجوم إسرائيلي الشهر الماضي.

وقال نتنياهو قبيل مغادرته إلى العاصمة الروسية موسكو فجر اليوم: "أغادر الآن لعقد لقاء هام مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. لقاءاتنا تتسم دائما بأهمية وهذا اللقاء يحمل في طياته أهمية خاصة".

وأضاف نتيناهو: "على ضوء ما يجري في هذه الأثناء في سوريا، يجب ضمان مواصلة التنسيق الأمني الجاري بين الجيش الروسي والجيش الإسرائيلي".

وكان نتنياهو قال في مستهل اجتماع حكومة الاحتلال يوم الأحد: "إسرائيل تحافظ على حرية عمل كاملة بغية الدفاع عن نفسها" في إشارة إلى هجمات ينفذها جيش الاحتلال الإسرائيلي في سوريا.

وأضاف في إشارة إلى لقاء اليوم: "جميع لقاءاتنا مهمة ولكن اللقاء الذي سيعقد هذا الأسبوع يحمل في طياته أهمية خاصة على ضوء الجهود الإيرانية المتزايدة للتموضع عسكريا في سوريا ضد إسرائيل".

وسيحضر نتنياهو في موسكو العرض العسكري الذي يقام لإحياء ذكرى الانتصار على ألمانيا النازية.

وبالتزامن مع مغادرة نتنياهو إلى موسكو فقد أعلن الجيش الإسرائيلي خفض حالة التأهب في مرتفعات الجولان السورية المحتلة.

وقال الناطق بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي: "في ختام تقدير الموقف في القيادة الشمالية العسكرية تقررت العودة إلى الوضع الاعتيادي في البلدات في هضبة الجولان خاصة فيما يتعلق بالدوام الدراسي وأعمال المزارعين".

 وأضاف في بيان : إن "رحلات وجولات ستسير كالمعتاد بالتنسيق مع الجيش. سيتم إغلاق عدة مواقع سياحية بشكل محدد. يجب مواصلة الانصياع لتعليمات قيادة الجبهة الداخلية".

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن مساء الثلاثاء "توجيه السلطات المحلية في الجولان إلى فتح الملاجئ"وقال: "تم استكمال نشر قدرات دفاعية وهناك حالة من الجاهزية العالية في صفوف قوات جيش الدفاع لهجوم". وأضاف:" الجيش الإسرائيلي جاهز ومستعد لسيناريوهات مختلفة ويحذر أن أي عملية ضد إسرائيل ستواجه ردًّا قويًا".

وتشير تقديرات إسرائيلية إلى هجوم إيراني وشيك من الأراضي السورية على إسرائيل انتقاما لمهاجمة إسرائيل قاعدة جوية في سوريا الشهر الماضي، وسادت تقديرات إسرائيلية مؤخرا بأن إيران لن تنفذ هجومها خشية إغضاب الإدارة الأمريكية وهي تبلور قرارها بشأن مستقبل الإتفاق النووي مع إيران.. ولكن إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، مساء الثلاثاء انسحاب بلاده من الاتفاق مع إيران رفع من منسوب التقديرات بوجود هجوم وشيك.

تعليقات