ثقافة

"اللون العاشق".. رواية تبحر في عالم التشكيلي محمود سعيد

الثلاثاء 2018.10.2 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 115قراءة
  • 0 تعليق
للشاعر أحمد فضل شبلول

غلاف رواية اللون العاشق

تجسد الرواية سيرة ذاتية وتشكيلية متخيلة للفنان التشكيلي المعروف محمود سعيد (1897 – 1964) الذي يعد أحد رواد الفن التشكيلي في مصر والوطن العربي. ويعتبر محمود سعيد واحدا من أبرز الفنانين المصريين؛ والذي أصبحت لوحاته الآن تباع بملايين الدولارات في المزادات العالمية.

وتتوقف أحداث الرواية عند العام 1935 وهو العام الذي رسم فيه الفنان أشهر لوحاته وهي "بنات بحري" أو "جميلات بحري" حيث تخرج الجميلات من اللوحة التشكيلية ويتشابكن مع الفنان ومع الحياة التي يعاصرنها في مناحيها المختلفة، مما يُكسب الرواية بُعدا إنسانيا وجماليا خاصا، وبُعدا سكندريا لم يتوقف عنده الكثيرون ممن تناولوا المجتمع السكندري في أعمالهم، بالإضافة إلى الأبعاد السينمائية والأدبية والفنية الأخرى التي تزخر بها الرواية التي تعد أحد أضلاع مثلث العشق في أعمال المؤلف (الماء العاشق، والحجر العاشق، واللون العاشق). 

أحمد فضل شبلول كاتب صحفي وناقد وشاعر شغل منصب نائب رئيس اتحاد كتاب الإنترنت العرب (2005 - 2009). حصل على جائزة الدولة التشجيعية في مجال الآداب 2008 عن ديوانه للأطفال "أشجار الشارع أخواتي". له العديد من الإصدارات في مجال الشعر والرواية والدراسات الأدبية والنقدية وأدب الرحلات وأدب الأطفال. وعمل بالصحافة الثقافية بالسعودية ثم مجلة العربي الكويتية حتى عودته ليصدر روايته "رئيس التحرير" التي لاقت نجاحات نقدية كبيرة في أسلوب سردي ممتع ليواصل أعماله في رواية اللون العاشق. 


تعليقات