ثقافة

"مسار".. قصيدة جديدة للشيخ محمد بن راشد

الخميس 2018.6.7 12:21 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

نشر الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "أنستقرام" قصيدة جديدة بعنوان "مسار".

وتشيد القصيدة بالحصان "مسار" الذي يملكه الشيخ محمد بن راشد وحقق مؤخرا فوزا كبيرا في سباق  الأوكس الإنجليزي الكلاسيكي في مضمار "أبسوم" العريق وهو أغلى سباقات الخيول في بريطانيا .

وبفوزه منح "مسار" اسطبلات جودولفين المملوكة للشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نصرا كبيرا، وسيطر مسار الذي يدربه تشارلي أبلبي على النسخة 239 من السباق ليحصد جائزة المركز الأول البالغ قدرها 920 ألف جنيه إسترليني.

وجاء في القصيدة :

مِسارِ إسمِهْ سارْ في كِلِّ مسيارْ 

تِلادِ للمكتومِ مِنْ سَبْعَةْ إجدودْ

خيارْ نَسلِ خيارْ مِنْ خيرَةْ إخيارْ

لِهْ يشهَدْ المضمارْ للفوزِ مَفرودْ

لوُ قالَوْا الشِّعَّارْ في وَصفَهْ أشعارْ

يزيدِ في المِقْدارْ زودٍ علىَ زودْ

ودايِمْ ترَىَ لِكْبارْ فْ فعولِها إكبارْ

وإلاَّ الرِّدي تِلقاهْ خايِفْ ومَلهودْ

شِفْ وإسمَعِ الأخبارْ لاتْسَوِّيْ أعذارْ

النَّارْ تَنتِجْ نارْ والَوَعْدِ موعودْ

يومْ إجمَعَوْا الأمهارْ ما إحتَرتِ شَ أختارْ

مِسارْ لأجْلِهْ النَّصرِ مضمونِ مَعقودْ

بِهْ يَقْصِرْ التَّفكيرِ وتْتيهِ الأفكارْ

هلْ هوُ رمِكْ أوْ ريحِ أوْ جِنِّ مَعدودْ

في الدِّيرِبي والكونْ يشهَدْ بالأنظارْ

كانِ البِطَلْ والنَّاسِ شاهِدْ ومشهودْ

وَصْفَهْ علىَ الإعصارْ للخيلِ عَصَّارْ

في سالِفِ الأشعارْ سيلٍ وجَلمودْ

وبْلا جناحٍ طارْ جوكيهِ طَيَّارْ

كَرَّارْ مَبْ فَرَّارْ لِهْ خَصرْ مَجلودْ

ماشَيِّ غيرِ إغبارْ في وجوهِهُمْ ثارْ

بَسْ إتبَعَوْا الآثارْ في الحَلبهْ إتْقودْ

يسبَحْ ولِهْ تَيَّارْ بالخوفِ هَدَّارْ

موجِهْ بغيرْ أسيافِ عَبَّابِها عودْ

لِهْ تشخَصْ الأبصارْ مايومِ بي بارْ

فيهْ الدِّوا لِكْبودِ والسَّمِّ لِكْبودْ

وإنْ قِلتِ يا سَتَّارْ تَنْجي مِ الأخطارْ

خَلِّهْ سبَبْ وإختارْ مَصْيونِ مفنودْ

قايدٍ ع كلِّ الخيلِ في جيشِ جَرَّارْ

وباقي الرِّمَكْ ضِبَّاطْ في الأمرِ وجنودْ

هوُ سيفِنا البَتَّارْ بِهْ ناخِذْ الثَّارْ

الكاسِ لهْ مَحروزِ والنَّصرِ موعودْ

ها الفوزِ يا حَمدانِ منْ مثلهْ إتغارْ

أهلِ الرِّمَكْ راعيهِ ماعاشِ مَحسودْ

يااللِّي لِكْ بدارِكْ مكانِهْ ومقدارْ

ماهوُ جديدْ الفوزِ لكْ دومِ مَحْصودْ

إنتِهْ وأنا نَهديهِ للشَّعبِ والدَّارْ

هوُ عيدِ قَبلِ العيدِ بِهْ خيرْ وسْعودْ

فوزٍ لباقي الوَقتِ بَيتَمِّ تذكارْ

ماينتهي ما مَرَّتِ البيِضِ والسُّودْ


تعليقات