اقتصاد

الرئيس الجديد للمركزي الأمريكي: "يقظون" لمخاطر الاستقرار المالي

الثلاثاء 2018.2.13 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 299قراءة
  • 0 تعليق
جيروم باول

جيروم باول

قال جيروم باول الرئيس الجديد لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) الثلاثاء، أثناء مراسم أداء اليمين: إن البنك المركزي الأمريكي سيظل يراقب المخاطر على الاستقرار المالي، وسيحافظ على التحسينات "الأساسية" التي شهدتها القواعد المنظمة للقطاع المالي منذ أزمة 2007-2009.

ومتحدثا في أعقاب تراجع حاد للسوق قضى على 10% من قيمة المؤشرات الرئيسية للأسهم الأمريكية، قال باول إن مجلس الاحتياطي "سيحافظ على المكاسب في التنظيم المالي، بينما يسعى إلى ضمان أن تكون سياساتنا فعالة قدر الإمكان. سنبقى يقظين تحسبا لظهور أي مخاطر على الاستقرار المالي".

وكان باول قد تولى منصبه رسميا الأسبوع الماضي. 

وأدى باول اليمين أمام راندال كوارلز نائب رئيس مجلس الاحتياطي للتنظيم المالي وهو زميل له منذ وقت طويل.

ويتولى باول رئاسة مجلس الاحتياطي بعد أن مزًق القلق من تزايد أسعار الفائدة والعجز في الميزانية الأمريكية، فترة من الهدوء النسبي في الأسواق المالية. 

وفي تعليقاته المكتوبة، لم يتطرق باول بشكل مباشر إلى تلك القضايا أو توقعات السياسة النقدية.


تعليقات