صحة

فئران نيويورك محملة بفيروسات تقهر المضادات الحيوية

الأربعاء 2018.4.18 03:28 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 397قراءة
  • 0 تعليق
فئران نيويورك خطر على البشر

فئران نيويورك خطر على البشر

اكتشفت دراسة جديدة لجامعة كولومبيا الأمريكية، أن الفئران التي تعيش في سراديب المباني السكنية لمدينة نيويورك تحمل بكتيريا مسببة للأمراض وفيروسات مقاومة للمضادات الحيوية لم يُسبق التعرف عليها من قبل. 

وجمع باحثون براز أكثر من 400 فأر تم أسرهم من داخل 8 مبان في مانهاتن وبروكلين وكوينز وبرونكس خلال عام، ثم تم تحليل العينات من بحثً عن البكتيريا والفيروسات، وفقًا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية.

واشتملت الفيروسات على 9 أنواع لم يُسبق التعرف عليها من قبل ولم يكن من المعروف أنها تسبب أمراضًا للبشر، حسب الدراسة المنشورة في دورية "إم بايو mBio".

لكن في دراسة أخرى ركزت أيضًا على البكتيريا، اكتشف الباحثون بعض مسببات الأمراض مثل الشيجلا والسالمونيلا والمطثية العسيرة وإي كولاي، كما وجد العلماء بكتيريا مقاومة للمضادات الحيوية مثل تلك التي أصبحت غير قابلة للعلاج تقريبًا في مستشفيات المنطقة.

ومن غير المعروف ما إذا كانت البكتيريا الموجودة على الفئران تسبب أي مخاطر صحية للبشر أو سببت بالفعل أي أمراض بشرية، ولكن لعقود ارتبطت القوارض بأمراض مثل الطاعون.

وقال الدكتور المسؤول عن الدراسة دابليو إيان ليبكين "هم مصدر محتمل للعدوى البشرية"، مضيفًا "يفترض أنهم حاملون للبكتيريا ولكن غير مصابين بها".

وأشار "ليبكين إلى أنه لم يكن واضحًا إذا ما كان الفئران تحصل على البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية من البشر عبر تناول طعام ملوث ببراز شخص يتناول المضادات الحيوية على سبيل المثال، أم ما إذا كانت البكتيريا طورت مقاومتها بعد تناول الفئران لمضادات حيوية مهملة.


تعليقات