سياسة

ترامب وسط توتر مع كوريا الشمالية: نأمل ألا نضطر للقوة النووية

الأربعاء 2017.8.9 04:59 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 656قراءة
  • 0 تعليق
التهديدات تتصاعد بين واشنطن وبيونج يانج (أ.ف.ب)

التهديدات تتصاعد بين واشنطن وبيونج يانج (أ.ف.ب)

أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الأربعاء، أن الترسانة النووية لبلاده هي اليوم "أقوى من أي وقت مضى". 

وقال ترامب في تغريدة على موقع تويتر: "كان أول أمر أصدرته كرئيس هو تحديث ترسانتنا النووية. إنها اليوم أقوى وأكثر فعالية من أي وقت مضى".

وفي إشارة ذات مغرى أضاف: "نأمل أن لا نضطر يوما إلى استخدام هذه القوة".

وتعد اليابان الدولة الوحيدة- حتى الآن- التي ذاقت ويلات السلاح النووي الأمريكي بعد ضربها بقنبلتين استهدفا مدينتي هيروشيما وناجازاكي في مثل هذا الشهر من عام 1945؛ ما اضطر طوكيو لإعلان استسلامها وإنهاء الحرب العالمية الثانية.

وجاءت هذه الإشارات عقب تصعيد الأجواء الساخنة في شبه الجزيرة الكورية عقب إعلان كوريا الشمالية أنها تدرس توجيه ضربة لجزيرة جوام الأمريكية الواقعة في المحيط الهادي، والتي تحوي قاعدتين بحرية وجوية.

وبدوره جاء الإعلان الكوري الشمالي عقب تصريحات لترامب بأنه سيرد على إصرار بيونج يانج إجراء تجارب صاروخية بـ"النار والغضب".

واعتبر وزير الخارجية الأمريكي، ريكس تيلرسون، قبل توجهه إلى جزيرة جوام الأمريكية الاستراتيجية، أن ترامب كان يحاول توجيه رسالة قوية إلى كوريا الشمالية عندما قال إن أي تهديد للولايات المتحدة سيُقابَل "بالنار والغضب".

أضاف للصحفيين: "أعتقد أن ما يفعله الرئيس هو توجيه رسالة قوية إلى كوريا الشمالية باللغة التي يمكن أن يفهمها كيم جونج أون إذ يبدو أنه لا يفهم لغة الدبلوماسية".



تعليقات