منوعات

زعيم كوريا الشمالية يحظر "المرح".. ممنوع التجمع والغناء

الثلاثاء 2017.11.21 02:34 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1134قراءة
  • 0 تعليق
كيم يفرض إجراءات لتعزيز قبضته على الشعب

كيم يفرض إجراءات لتعزيز قبضته على الشعب

يبدو أن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج رأى أن الظروف البائسة التي يعانيها شعبه في ظل حكم عائلته الممتد ليست كافية، ولهذا قرر حظر أي مظاهر للتعبير عن المرح أو التسلية في الدولة الفقيرة المنعزلة. 

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن كيم حظر التجمعات التي تشمل الشراب والغناء في إجراءات جديدة تهدف إلى تعزيز قبضته على الشعب.

ووفقا لتقارير استخباراتية قدمت إلى نواب كوريين جنوبيين، الإثنين، تهدف هذه الخطوة إلى تعطيل تداعيات العقوبات الاقتصادية القاسية المفروضة على البلاد، رداً على تطوير البلاد المستمر للأسلحة النووية والقذائف الباليستية.

وقالت وكالة الاستخبارات الوطنية الكورية الجنوبية إن "بيونج يانج حظرت أى تجمعات تتعلق بالشراب والغناء وغيرها من وسائل التسلية وتعزز السيطرة على المعلومات الخارجية"، ما يفاقم سوء الظروف التي تخضع لرقابة مشددة ويعيش الكوريون الشماليون تحت وطأتها.

وأشارت الصحيفة إلى أن الإجراءات شملت تقليص السفر إلى الخارج، ومراقبة المحادثات، وفرض عقوبات قاسية بانتظام على حيازة وسائل إعلام من خارج الولاية.

ويأتي الحظر بعد بضعة أشهر من إلغاء مهرجان البيرة في بيونج يانج؛ وسط تقارير عن حدوث جفاف.

وفي الوقت نفسه، ذكرت وكالة الاستخبارات الكورية الجنوبية أنه تمت معاقبة كبار المسؤولين داخل النظام الكوري الشمالي في أعقاب تفتيش المكتب السياسي العام للجيش الذي يضمن التزام الجندي بخط الحزب، ومن بين المعتقلين رئيس المكتب هوانج بيونج سو ونائبه كيم ون هونج.

وليس من الواضح نطاق العقوبة، لكنه يمكن أن ينبئ بصراع على السلطة بين مساعدي جونج أون الرئيسيين.

وفي غضون ذلك، يراقب ضباط الاستخبارات الكورية الجنوبية أيضا علامات على إطلاق صواريخ جديدة في الشمال تحت ستار تطوير برنامج فضائي.

تعليقات