رياضة

ديوكوفيتش: موسمي إيجابي رغم خسارة لقب البطولة الختامية

الإثنين 2018.11.19 11:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 259قراءة
  • 0 تعليق
نوفاك ديوكوفيتش وألكسندر زفيريف

نوفاك ديوكوفيتش وألكسندر زفيريف

يرى الصربي نوفاك ديوكوفيتش أن موسمه في 2018 يعد إيجابيا على الرغم من خسارته لقب البطولة الختامية لموسم التنس.

وبدا أن ديوكوفيتش سيكلل 6 أشهر رائعة بنيل لقبه السادس في البطولة الختامية لموسم تنس الرجال ومعادلة الرقم القياسي، لكن آماله تحطمت أمام الألماني الصاعد ألكسندر زفيريف في النهائي مساء الأحد.

وسينهي ديوكوفيتش العام في صدارة التصنيف العالمي للمرة الخامسة في إنجاز لم يكن متوقعا عند خضوعه لجراحة في المرفق في فبراير/شباط الماضي أثرت على لياقته عند عودته للملاعب وتراجع للمركز الـ22 في التصنيف العالمي في يونيو/حزيران الماضي.

وبعد استعادة التعاون مع مدربه ماريان فايدا، بدا أن اللاعب الصربي ولد من جديد واستعاد القمة في تنس الرجال بالفوز بلقبي ويمبلدون وأمريكا المفتوحة ليرفع رصيده إلى 14 لقبا في البطولات الأربع الكبرى.

ودخل ديوكوفيتش مواجهة زفيريف بعد أن حقق 35 انتصارا في آخر 37 مباراة وعلى الرغم من الخسارة 6-4 و6-3، فإنه يتطلع لتمديد هيمنته في العام المقبل.

وقال ديوكوفيتش: "إذا أخبرني أحد أنني سأنهي العام في التصنيف الأول لاعتبرت ذلك بعيد الاحتمال".

وأكمل "ولا يتعلق الأمر بالتصنيف فقط لأنني لم أقترب من المستوى الذي كنت أريده".

وأضاف: "لا أحد يحب الهزيمة لكن برؤية المشهد من منظور أوسع تبدو الأمور مختلفة نسبيا وتتضح كل الجوانب الإيجابية بالموسم خاصة في آخر 6 أشهر".

ووجه التهنئة لمنافسه زفيريف، قائلا: "أنا سعيد بأنه فاز بلقب كبير لأننا نحظى بعلاقة صداقة جيدة، نحن نتدرب كثيرا ونجتمع كثيرا وينتمي لعائلة لطيفة حقا".

وأتم "لم أكن في حالة مثالية في آخر 3 أو 4 أسابيع، لكن بشكل عام كان الموسم رائعا ويجب أن أشعر بفخر كبير". 

تعليقات