اقتصاد

أول مفاعل للطاقة النووية السلميّة بالإمارات يبدأ العمل 2018

الإثنين 2017.9.25 10:43 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 796قراءة
  • 0 تعليق
محطة براكة للطاقة النووية في أبوظبي

محطة براكة للطاقة النووية في أبوظبي

قال وزير الطاقة الإماراتي سهيل المزروعي الاثنين إن أول مفاعل للطاقة النووية  السلمية في بلاده سيبدأ العمل العام المقبل. 

وخلال إحدى المناسبات في أبوظبي وفقا لوكالة رويترز ، قال المزروعي إن المفاعل الأول اكتمل بنسبة 96 %.

وتتطلع الإمارات للطاقة النووية من أجل الإسهام بنحو 25 % من مزيجها من الطاقة بحلول 2021 و50 % بحلول 2050.

وقال الوزير إن شركة نواة للطاقة -وهي مشروع مشترك بين مؤسسة الإمارات للطاقة النووية والشركة الكورية للطاقة الكهربائية (كيبكو) تأسس لإدارة محطة براكة- ستحصل على رخصة التشغيل العام القادم.

وشاركت الإمارات بوفد رفيع المستوى في المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية في العاصمة النمساوية فيينا وانتهى قبل ثلاثة أيام .

وفال السفير حمد الكعبي المندوب الدائم للإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية أمام المؤتمر؛ إن الإمارات أحرزت تقدما كبيرا منذ الشروع في البرنامج الوطني للطاقة النووية السلمية. 

وأكد أن دولة الإمارات العربية المتحدة تثني على دور الوكالة المركزي في نقل التكنولوجيا والمعرفة التي تدعم مختلف الاحتياجات التنموية للدول الأعضاء، حيث يعتبر برنامج الوكالة للتعاون التقني قناة رئيسية داعمة لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مشيرا إلى أن دولة الإمارات تلقت خدمات قيمة في مجالات تطوير البنية التحتية والموارد البشرية اللازمة لبرنامج نووي آمن وناجح.

ويستند تعاون الدولة مع الوكالة على مستهدفات رؤية الإمارات 2021 التي ترمى إلى وضع الإمارات في مصاف أفضل الدول من خلال محاور مختلفة مثل التنمية الاجتماعية والاقتصاد.

وستوفر محطات مشروع براكة عند اكتمالها طاقة آمنة وموثوقة وصديقة للبيئة لشبكة كهرباء دولة الإمارات اعتمادا على الموافقات الرقابية والتنظيمية، كما ستحد المحطات الأربع عند تشغيلها من انبعاث ما يصل إلى 21 مليون طن من الغازات الكربونية الضارة بالبيئة كل عام.


تعليقات