سياسة

إيرانيون يشهرون البطاقات الحمراء في وجه روحاني "المنبوذ"

الثلاثاء 2018.4.24 04:24 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 3013قراءة
  • 0 تعليق
اعتراضات في تبريز على كلمة روحاني

اعتراضات في تبريز على كلمة روحاني

أشهر مواطنون إيرانيون غاضبون البطاقات الحمراء لإظهار اعتراضهم، الثلاثاء، أثناء كلمة أدلى بها رئيسهم حسن روحاني في ملعب رياضي أمام حشد تجمع في مدينة تبريز شمال غرب البلاد، مطالبين إياه بمغادرة المكان فورا، بحسب وسائل إعلام محلية.

الإيرانيون يشهرون بطاقات حمراء بوجه روحاني أثناء كلمته بتبريز

وكشف موقع "جوانه ها" الحقوقي، أن مسؤولين حكوميين في تبريز، أجبروا طلاب المدارس الابتدائية على مغادرة فصولهم الدراسية، للاحتشاد في مدرجات ستاد تختي الرياضي أثناء كلمة روحاني، في الوقت الذي امتلأت الشوارع المحيطة بعناصر من الأجهزة الأمنية لترهيب المواطنين.


وأشار "جوانه ها" إلى محاولة أفراد تابعين للرئيس الإيراني توجيه المواطنين المحتشدين بالهتاف لصالح روحاني، الذي كان يهاجم الولايات المتحدة في ظل قرب انقضاء المهلة المحددة لإعلان واشنطن موقفها النهائي، والمرجح بالانسحاب من الاتفاق النووي الذي وقعته طهران مع القوى الدولية الكبرى عام 2015.


غير أن المواطنين رفضوا الامتثال وأشهروا البطاقات الحمراء، ضد "أكاذيب متكرررة"، بحسب الموقع.

وثيقة تؤكد إجبار طلاب المدارس على الاحتشاد أمام روحانى

وفي سياق متصل، أبدى الإيرانيون الغاضبون في ستاد تختي، تذمرهم من سيطرة ميلشيات الحرس الثوري الإيراني، على إدارة نادي تراكتور سازي تبريز، أحد أهم الأندية في الدوري الإيراني الممتاز لكرة القدم، خاصة وأنه يعاني من أزمات مالية مؤخرا.


"الذئاب الحمراء"

ويمثل هذا النادي العريق الذي يطلق عليه "الذئاب الحمراء"، أبناء القومية الآذرية الذين يشكلون نحو 18%، من تركيبة قوميات إيران، وهم القومية الثانية بعد الفرس في البلاد.

ولفتت وسائل إعلام إيرانية معارضة، إلى محاولة حشد المواطنين قسرا قبل زيارة روحاني إلى محافظة أذربيجان الشرقية، المقرر أن تستمر يومين، حيث هدد في مستهلها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بأن الانسحاب من الاتفاق النووي سيواجه بـ "عواقب وخيمة"، حسب تصريحه المتهور.

مراسم وصول روحاني إلى محافظة أذربيجان الشرقية

وقال روحاني في كلمة مباشرة بثها التلفزيون الإيراني: "أقول لمن في البيت الأبيض إنهم إذا لم يوفوا بالتزاماتهم فستتحرك الحكومة الإيرانية بحزم"، مضيفا: "إذا خان أي شخص الاتفاق فعليه أن يعلم أنه سيواجه عواقب وخيمة"، على حد قوله.

وكان ترامب منح بريطانيا وفرنسا وألمانيا، مهلة حتى 12 مايو/أيار لإصلاح ما تراه الولايات المتحدة عيوبا في الاتفاق، وإلا فإنه لن يوافق على تمديد ما يتضمنه من تخفيف للعقوبات الأمريكية على إيران.


ويعتبر الرئيس الأمريكي أن هذا الاتفاق هو "أحد أسوأ الاتفاقات التي جرى التفاوض بشأنها على الإطلاق". 

وكان مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية أكد أن ترامب سيبحث مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، الموجود في الولايات المتحدة حالياً، الاتفاق النووي الإيراني خلال قمة بينهما ستعقد في البيت الأبيض.

ويكبح الاتفاق النووي الذي توصلت إليه طهران مع الولايات المتحدة و5 قوى عالمية أخرى برنامج إيران النووي في مقابل تخفيف العقوبات. 

تعليقات