سياسة

مصطلح "الأراضي المحتلة" يغيب عن تقرير حديث للخارجية الأمريكية

السبت 2018.4.21 10:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 447قراءة
  • 0 تعليق
تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لحقوق الإنسان

تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لحقوق الإنسان

غاب مصطلح "الأراضي المحتلة" عن تقرير وزارة الخارجية الأمريكية لحالة حقوق الإنسان في العالم لعام 2017، عند وصف الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية وقطاع غزة.

واستخدمت وزارة الخارجية الأمريكية تعبير "إسرائيل، ومرتفعات الجولان، والضفة الغربية وغزة"، في تقريرها الذي نشرته، الجمعة، واطلعت عليه "العين الإخبارية"، بدلاً من مصطلح "الأراضي المحتلة" الذي تضمنته تقاريرها السابقة منذ عام 1999.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في تقريرها لهذا العام: "يشمل هذا القسم إسرائيل، ومرتفعات الجولان والمشكلات التي تتعلق في المقام الأول بالسكان الإسرائيليين في القدس. ويغطي قسم (الضفة الغربية وقطاع غزة) المشكلات المتعلقة أساساً بالسكان الفلسطينيين في القدس".

وفي السادس من ديسمبر/ كانون الأول الماضي، اعترفت الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل، في خطوة قوبلت برفض واسع شمل الأراضي الفلسطينية وجميع أرجاء العالم.


ولم يظهر عام 1967 الذي وقعت فيه الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة تحت الاحتلال، إلا في موقع واحد في التقرير، "تحاكم السلطات المواطنين الفلسطينيين المحتجزين في إسرائيل بموجب القانون العسكري الإسرائيلي، وهي ممارسة طبقتها إسرائيل منذ احتلال عام 1967".

كما لا يشير التقرير إلى مرتفعات الجولان السورية باعتبارها أراضي محتلة، وإن كانت وزارة الخارجية الأمريكية أشارت في تقاريرها السابقة إلى المنطقة باعتبارها كذلك.

وفي تقريرها الصادر العام الماضي، قالت: "هذا التقرير يتعامل مع حقوق الإنسان في إسرائيل ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل".

وفي مقدمة تقرير 2018 ذكرت الجولان كالآتي: "هذا القسم يشمل إسرائيل ومرتفعات الجولان"، لتشير في فقرة واحدة فقط من التقرير إلى أنه محتل، قائلة: "تخضع السلطات المواطنين غير الإسرائيليين في مرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل للقوانين نفسها التي يخضع لها المواطنون الإسرائيليون".


ويطالب الفلسطينيون بقيام دولة مستقلة عاصمتها القدس الشرقية على الأراضي المحتلة عام 1967.

وجددوا مع مجموعة من الدول العربية في قمة القدس الأخيرة بالسعودية الأسبوع الماضي، رفضهم القرار الأمريكي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

تعليقات