سياسة

اعتقال 2700 فلسطيني منذ إعلان ترامب بشأن القدس

الأربعاء 2018.4.18 12:47 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 354قراءة
  • 0 تعليق
باب العامود في القدس

باب العامود في القدس

قالت هيئة رسمية فلسطينية مختصة بشؤون الأسرى إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 2700 فلسطيني منذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل مطلع شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وشهدت عموم الأراضي الفلسطينية احتجاجات واسعة على القرار الأمريكي شملت مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية، بما فيها القدس الشرقية، وقطاع غزة.

وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إنه "منذ قرار ترامب وصلت حالات الاعتقال إلى 2700 حالة من بينها ما يقارب 600 حالة اعتقال في صفوف القاصرين، وأن عمليات البطش والتنكيل والتعذيب بحق المعتقلين قد تصاعدت وأصبحت امراً روتينياً ومنهجا وسياسة إسرائيلية مستمرة".

ولفتت إلى أن "القدس استهدفت خلال حملات الاعتقال الواسعة منذ إعلان ترامب، حيث وصل عدد الأسرى المقدسيين في السجون إلى 570 معتقلا منهم 70 طفلا قاصرا أعمارهم أقل من 18 عاما و 22 أسيرة مقدسية يقبعن في سجني الدامون والشارون من بينهن 5 أسيرات مقدسيات جريحات".

و أضافت الهيئة أن" 8 أطفال ما زالوا يقبعون في مراكز الأحداث الإسرائيلية وإن ما يقارب من 17 طفلا فرضت عليهم إقامات منزلية في القدس".

ورأت إن إسرائيل استخدمت الإعلان الأمريكي "لتصعّد من حملات الاعتقال الجماعية في صفوف الشعب الفلسطيني والتي طالت الكبير والصغير، الرجل والمرأة".

وأوضحت هيئة شؤون الأسرى أنه"لا خطوط حمر لدى حكومة الاحتلال في التعامل مع المعتقلين، فكل معتقل وبنسبة 100% يتعرض للضرب والتعذيب والمعاملة المهينة منذ لحظة اعتقاله وخلال استجوابه".


تعليقات