اقتصاد

روسيا تزيد استثمارات النفط في كردستان العراق رغم الأزمة

الخميس 2017.10.19 09:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 795قراءة
  • 0 تعليق
 حقول النفط في كركوك،

حقول للنفط في كركوك

اتفقت شركة روسنفت النفطية الروسية المملوكة للدولة على استثمار 400 مليون دولار في 5 مناطق نفطية في إقليم كردستان شبه المستقل بشمال العراق، وهو ما يزيد من انكشاف موسكو على الإقليم وسط تصاعد التوترات مع الحكومة المركزية في بغداد. 

وأقرضت روسنفت كردستان في وقت سابق 1.2 مليار دولار بضمان مبيعات نفطية، وتسعى لمساعدة أربيل على بناء خطي أنابيب رئيسيين للنفط والغاز في إطار خطة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لاستعادة النفوذ في الشرق الأوسط.

واندلعت في المنطقة أزمة كبيرة الشهر الماضي حينما أجرت حكومة كردستان استفتاء على الاستقلال، قوبل على الفور برفض من بغداد وجارتيها إيران وتركيا.

ومنع العراق وإيران وتركيا حركة الطيران إلى أربيل وأوقفوا التعاملات المصرفية معها، واستعادت القوات العراقية الثلاثاء السيطرة على حقول نفطية رئيسية من قوات البشمركة الكردية، وهو ما أدى إلى انخفاض إنتاج النفط الذي تسيطر عليه أربيل مباشرة بمقدار النصف. 

ورغم التطورات السريعة للأحداث في كردستان، قالت روسنفت إنها وقعت اتفاقا مع حكومة الإقليم لتفعيل اتفاقيات للمشاركة في الإنتاج في 5 مناطق إنتاج في المنطقة.

وأضافت أن حصتها في اتفاقيات المشاركة في الإنتاج ستبلغ 80 %، وستستثمر 400 مليون دولار من بينها 200 مليون دولار يمكن استردادها من خلال النفط المستخرج من تلك المناطق.

وإتفق الطرفان على تنفيذ برنامج التنقيب الجيولوجي والبدء في الإنتاج التجريبي في 2018 واستكمال تطوير الحقول بحلول 2021.

وقالت روسنفت إن إجمالي الاحتياطيات النفطية القابلة للاستخراج في المناطق الخمس قد يصل إلى 670 مليون برميل.

تعليقات