اقتصاد

وزير النفط العماني: انخفاض الاستثمارات تحد حقيقي يواجه الصناعة النفطية

الإثنين 2018.4.16 03:51 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 70قراءة
  • 0 تعليق
وزير النفط والغاز في سلطنة عمان الدكتور محمد الرمحي

وزير النفط والغاز في سلطنة عمان الدكتور محمد الرمحي

أكد وزير النفط والغاز في سلطنة عمان الدكتور محمد الرمحي، اليوم الإثنين، أن التحدي الحقيقي الذي يواجه الصناعة النفطية هو انخفاض حجم الاستثمارات في عمليات الإنتاج.

وقال الرمحي في كلمة بافتتاح مؤتمر ومعرض الكويت للنفط والغاز الخامس، إن تلك الاستثمارات بدأت تعود حاليا لمساراتها لا سيما مع تعافي أسعار النفط إثر التزام دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ودول من خارجها باتفاق خفض مستويات الإنتاج ابتداء من يناير 2017 والمستمر حتى نهاية هذا العام.

وأعرب عن شكره للكويت والسعودية وباقي الدول المنتجة من (أوبك) ودول من خارجها لا سيما روسيا التي شاركت في اتفاق خفض الإنتاج؛ ما أدى إلى تعافي أسواق النفط وارتفاع الأسعار، مبينا أن كلمة السر في تعافي الأسواق هي الالتزام بالاتفاق.

وأضاف: "مدين لكم بالمديح على ما حدث في السوق نتيجة جهودكم، وفي رأيي إننا لم نصل للوضع المستقر تماما ولكن بكل تأكيد اليوم أفضل من الأمس، ولكن لا يزال عدم اليقين عبئا على اكتافنا، لكنني متفائل بالسنوات المقبلة وأنها ستكون جيدة".

وذكر أن عام 2017 سجل أقل نقطة تراجع لأسعار النفط خلال الـ40 سنة الماضية، داعيا جميع المعنيين الذين وقعوا على اتفاق خفض الإنتاج إلى متابعة الحوار والفهم والتعاون والالتزام في المحافظة على السوق؛ ما من شأنه أن يشجع الاستثمار.

وأوضح أن التحديات في الماضي كانت أقل وخلال فترات متباعدة تمتد عقودا ولكنها الآن أصبحت تحديات كبيرة وصعبة وعلى فترات متقاربة لا سيما في ظل المتغيرات السريعة التي نشهدها، مؤكدا ضرورة الاستعداد لمواجهة أي تحديات قد تواجهنا.

ولفت إلى أن أزمة أسعار النفط بدأت في عام 2014 ولم يكن لدينا استعداد مناسب لها بدليل أن بداية التعامل مع الأزمة كانت في نهاية عام 2016 "وهي فترة طويلة جدا وعلينا التعلم من الدرس".

وقال: "لدي حلم بأن نتعامل بصورة مثلى مع تلك الأزمات بما يفيد جميع الأطراف سواء المنتج أو المستهلك"، مشيرا إلى أنه رغم التحديات والصعوبات التي تواجه سلامة وصحة الصناعة النفطية "فإنني أؤمن بأن صناعتنا مطلوبة ودورنا غاية في الأهمية خلال السنوات المقبلة".

ويقام (مؤتمر ومعرض الكويت للنفط والغاز الخامس) هذا العام تحت عنوان (عصر الطاقة الجديد.. التحول - التنويع والتكامل كوسيلة لتحسين القيمة المضافة وضمان التحكم في التكاليف) ويناقش على مدى يومين موضوعات عدة مثل التوجهات الاستراتيجية التي تدعو إلى الوفاء باحتياجات النمو المستقبلي في الطلب المحلي على الغاز من خلال تطوير إنتاج الغاز محليا.

ويشارك في المؤتمر وزير النفط العماني محمد الرمحي والأمين العام لـ(أوبك) محمد باركيندو وعدد من قيادات القطاع النفطي ورؤساء الشركات.

تعليقات