سياسة

صحيفة كندية تنتقد خطة الحكومة لإعادة دمج العائدين من داعش

الأحد 2017.12.3 09:59 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 357قراءة
  • 0 تعليق
رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو

لا تزال الأوساط الإعلامية منشغلة بإعلان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، خلال جلسة برلمانية، الأسبوع الماضي، أن حكومته تدعم سياسة إعادة تأهيل رعاياها من عناصر تنظيم داعش الإرهابي العائدين للبلاد، بعد القضاء عليه في العراق وسوريا. 

وبلغة احتجاجية مغلّظة، علّقت صحيفة "تورنتو صن" الكندية على سياسة ترودو حيال هذه القضية المرتبطة بما اعتبرته "التنظيم الإرهابي الأكثر إجراما في التاريخ". 

وفي تقرير لها، ذكرت الصحيفة أنه لا يجب التعامل برأفة مع هؤلاء الذين سافروا لينضموا لتنظيم يقتل الأطفال والنساء ويذبح ضحاياه من الرجال والشيوخ بدم بارد. 

وأشار التقرير أيضا إلى إراقة التنظيم لدماء آلاف المدنيين بجميع مدن العالم، إثر هجماته الإرهابية الغادرة. 

ودعت الصحيفة المواطنين الكنديين لرفض سياسة إعادة الدمج بحق العائدين من صفوف داعش، ومحاكمتهم عوضا عن ذلك. 

يذكر أن إعلان ترودو جاء بعد أن اتهمت دوائر كندية حكومة بلادها بتجاهل خطر عناصر "داعش" الكنديين العائدين من سوريا، من خلال عدم اكتراثها بتصنيفهم وإعادة تأهيلهم، لدمجهم من جديد بالمجتمع. 


تعليقات