اقتصاد

انطلاق فعاليات "أسبوع حصادنا" في أبوظبي

يروج للمحاصيل المحلية

الإثنين 2018.12.24 08:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 111قراءة
  • 0 تعليق
انطلاق "أسبوع حصادنا.. بكل فخر من الإمارات"

انطلاق "أسبوع حصادنا.. بكل فخر من الإمارات"

بدأت الإثنين، في أبوظبي فعاليات "أسبوع حصادنا.. بكل فخر من الإمارات"، والتي تروج للمحاصيل المزروعة محليًا، مع التركيز بشكل خاص على المنتجات العضوية والحيوية. 

وقال الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي وزير التغير المناخي والبيئة، خلال حفل افتتاح المبادرة: "إن الأرقام تعكس الزيادة اللافتة في مبيعات المنتج الزراعي المحلي، الذي تزيد جاذبيته مع اهتمام منافذ البيع الكبرى به، ومنها مجموعة اللولو وكارفور وجمعية الاتحاد التعاونية، في ظل اهتمام المزارعين بالتوجه إلى هذه المنافذ لتسويق منتجاتهم".


وأشار الزيودي إلى البدء في تصدير هذه المنتجات إلى الدول المجاورة، خصوصا وأنها أصبحت منافسا قويا للمستورد بفعل جودتها العالية ونوعيتها الجيدة، الأمر الذي يبعث على الفخر.

واعتبر الزيودي أن المنافسة بين المزارعين من جهة ورجال الأعمال من جهة أخرى تزيد جاذبية المنتج المحلي في الجودة والسعر، منوها إلى أن ثقة المستهلك هي "كلمة السر" في زيادة المبيعات والتوجه نحو اقتناء المنتج المحلي الذي أصبح يفوق نظيره المستورد بمراحل.

وثمن المبادرة التي أطلقها "اللولو هايبرماركت"، عبر جميع متاجرها في الإمارات، بالاشتراك مع الوزارة وتمتد في الفترة من اليوم وحتى 28 ديسمبر، معتبرا أن مثل هذه المبادرات تشجع المزارعين للتوجه إلى هذه المنافذ، كون الإمارات سوقا مفتوحا باعتبارها بوابة للشرق الأوسط.


وشدد الزيودي على أن المنتج الإماراتي والمحاصيل الزراعية المحلية خاصة ستواصل منافسة نظيرتها المستوردة في ظل جودتها العالية وثقة المستهلكين فيها.

ونوه الزيودي بأن جهود "اللولو" في هذا الصدد وتقديمها الدعم للمزارعين والشركات الوطنية عبر ترويج وبيع المنتجات المزروعة محليا، وتعاونها مع مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية لشراء وترويج الخضراوات التي تزرعها المؤسسة.

وأشار إلى الإقبال اللافت على المنتجات العضوية المنتجة في ظل الاهتمام الكبير الذي توليه الإمارات بتعزيز قطاع الزراعة وتحقيق اقتصاد أخضر مستدام.

وأكد يوسف علي رئيس مجلس إدارة مجموعة اللولو العالمية، الحرص على دعم وتشجيع العديد من الأنشطة المجتمعية ذات الصلة، ومنها التعاون مع وزارة التغير المناخي والبيئة للترويج للمنتجات المزروعة محلياً، معتبرا أن المبادرة لا تقتصر على تشجيع القطاع الزراعي المحلي فحسب بل تمتد لتوعية العملاء بالمنتجات عالية الجودة واختيار المنتجات العضوية الطازجة من المزارع المحلية.

في السياق ذاته، أشار ناصر محمد الجنيبي الرئيس التنفيذي لمركز خدمات المزارعين بأبوظبي بالإنابة إلى المكانة العالية التي حققها المنتج المحلي في الأسواق، نتيجة المزايا التي يتسم بها مقارنة بالمنتجات المستوردة.


ونوه إلى أن مركز خدمات المزارعين يكثف كل جهوده من أجل تعظيم هذه المزايا من خلال خطط دعم المنتجات الزراعية المحلية وتحسين جودة المنتج المحلي بالإضافة إلى الترويج لهذه المنتجات بوسائل مختلفة والاستفادة من الشراكة مع القطاع الخاص.

واعتبر أن جهود تعزيز جودة الإنتاج المحلي ساهمت في تغيير نظرة غالبية المستهلكين في الإمارات إلى المنتجات الزراعية التي أصبحت تلقى ترحيباً واسعاً لدى شريحة واسعة من المستهلكين، مشيرا إلى أهمية تكامل أدوار المؤسسات الحكومية والخاصة، داعياً كافة تجار التجزئة إلى أن تحذو حذو مجموعة اللولو وتعطي أولوية للمنتج المحلي وتحث المستهلكين على تفضيله كونه طازجا وبجودة عالية وذلك من أجل تعزيز تنافسيته في السوق.


تعليقات