سياسة

باكستان تعتقل العقل المدبر لاعتداءات "بلوخستان" الإرهابية

الأربعاء 2017.5.24 05:20 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 498قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من حركة طالبان الأفغانية - أرشيفية

عناصر من حركة طالبان الأفغانية - أرشيفية

أعلن مسؤولون في باكستان، الأربعاء، اعتقال قيادي من حركة طالبان الإرهابية، تصفه السلطات بأنه "العقل المدبر" وراء ثلاثة هجمات كبيرة في إقليم بلوخستان المضطرب. 

وقال أنوار الحق كاكار المتحدث باسم حكومة إقليم بلوخستان لـ"رويترز" إن "الرجل المعتقل واسمه سعيد أحمد بداني كان من مدبري الهجمات الإرهابية الثلاثة في 2016، التي أسفرت عن مقتل أكثر من 180 شخصا".

وأضاف "كان ضالعا مع فريق في كل الهجمات لكن أستطيع أن أصفه بأنه عقل مدبر لأنه كان العمود الفقري في تحديد الأهداف وتسهيل الأمور للمفجرين الإرهابيين".

وفى وقت سابق، قال وزير داخلية الإقليم سفراز بوجتي أنه خلال التحقيق اعترف بداني بأنه تلقى تمويلا من أجهزة مخابرات هندية وأفغانية.

وأضاف كاكار أن القيادي المعتقل حثّ على تنفيذ هجوم انتحاري العام الماضي في مستشفى إقليمي أسفر عن مقتل 70 شخصا على الأقل.

ويشهد الإقليم، الغني باحتياطات الغاز الطبيعي والنحاس والذهب، منذ فترة طويلة أعمال عنف من الإرهابيين.

وتحمّل باكستان جارتيها أفغانستان والهند مسؤولية تأجيج تمرد عرقي في الإقليم، إلى جانب مساعدة حركة طالبان الإرهابية فرع باكستان، وهي حركة منفصلة عن طالبان الأفغانية لكنها متحالفة معها.

تعليقات