سياسة

وزير إعلام باكستان يشيد بقيادة الملك سلمان ورؤية السعودية 2030

الأربعاء 2018.9.5 02:09 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 570قراءة
  • 0 تعليق
وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري

وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري

أكد وزير الإعلام في جمهورية باكستان فؤاد شودري، الأربعاء، أن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قائد إسلامي محنك وزعيم سياسي محب للسلام العالمي. 

وقال شودري في تصريحات صحفية، : "المملكة العربية السعودية تتمتع بموقع مهم في المحيط الإسلامي، فضلا عن كون سياساتها تحظى بالاحترام في المحيطين الإسلامي والعالمي"، مؤكدا أن الحكومة والشعب الباكستاني يقدران بشكل كبير الجهود الجبارة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز.

وأضاف أن باكستان لن تسمح لأي جهة كانت المساس بالحرمين الشريفين وأمن وسيادة المملكة العربية السعودية، مشدداً على أن أَي اعتداء على السعودية يعد اعتداءً على باكستان.

وتابع وزير الإعلام الباكستاني أن "السعودية وباكستان تحافظان على علاقات سياسية وعسكرية واقتصادية وأمنية وثقافية وثيقة وقوية، ونادراً ما توجد في تاريخ الصداقة العالمية، والشراكة القادمة مع السعودية ستكون طويلة الأمد وعلى مستويات عديدة وفي العديد من المجالات".

وأشار شودري إلى أن باكستان ستعمل مع السعودية على نطاق واسع على المستويين الإسلامي والدولي، في إطار المنظمات الإقليمية والعالمية بما في ذلك منظمة التعاون الإسلامي لإيجاد حلول للقضايا الإسلامية، وتحقيق الأمن والسلام العادل والشامل في منطقة الشرق الأوسط وجنوب آسيا.

ونوه إلى أن قوة العلاقات الثنائية ازدادت بشكل كبير منذ انضمام باكستان إلى التحالف العسكري الإسلامي لمكافحة الاٍرهاب الذي أنشأته المملكة العربية السعودية ومقره الرياض، مشيرا إلى أن هذا التحالف الإسلامي يعد المنظومة الأساسية لمكافحة الاٍرهاب والتطرف ودعم قيم الوسطية والاعتدال.

وأشاد وزير الإعلام الباكستاني برؤية السعودية 2030 التي تبناها الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مشيرا إلى أنها تعد بكل المعايير نقلة نوعية في التفكير السياسي السعودي الناضح.

وأوضح أن الرؤية 2030 ستقود العالم الإسلامي خصوصا إزاء منهجية الإسلام الوسطي، وتكريس قيم التسامح والتعايش السلمي. وقال إن "العالم ينظر باحترام وتقدير كبيرين لولي العهد الأمير محمد بن سلمان الذي أصبح مثالا لجيل الشباب في العالم الإسلامي وزعيما ملهما في المحيط العالمي".

تعليقات