منوعات

"حمية باليو" التي يتبعها المشاهير تضر بالقلب

الخميس 2018.12.6 06:53 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 193قراءة
  • 0 تعليق
حمية باليو مفيدة ولكن

حمية باليو خطر على القلب

حذرت دراسة أسترالية من أن حمية "باليو" واسعة الانتشار التي يتبعها الكثير من المشاهير، على رأسهم النجمة جوينيث بالترو ضارة للغاية بالقلب.

ونقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية عن جامعة "إديث كوان" أنه عثر لدى أولئك الذين يتبعون هذا النظام الغذائي أكثر من ضعف كمية المركب الحيوي الرئيسي المرتبط ارتباطا وثيقا بأمراض القلب.

وقال الباحثون الأستراليون إن المركب الحيوي الذي يطلق عليه اسم "تريمي اميلامين-ان-اكسيد" ينتج في الأمعاء وتحفزه حمية باليو بسبب الأطعمة التي يتم تناولها وفقا للحمية.


وتعتمد فكرة النظام الغذائي باليو، المعروف أيضا باسم "حمية العصر الحجري" أو "حمية الكهف"، على القضاء على الأطعمة الحديثة وتناول ما كان لدى الأجداد.

وتدعو إلى تناول اللحوم والخضروات والمكسرات وأنواع من الفاكهة، باستثناء الحبوب والبقوليات ومنتجات الألبان والملح والسكر المكرر والزيوت المعالجة.
وعلى الرغم من أن أتباعها يفتخرون بالمزايا التي تشمل فقدان الوزن والشهية الأقل والمزيد من الطاقة، فإن هناك القليل من الأبحاث بشأن تأثيراتها.

وتعد الدراسة الأسترالية هي أول تجربة طبية في تأثير حمية باليو على بكتيريا الأمعاء.

وقارن فريق الباحثين بين ٤٤ شخصا في الحمية و٤٧ آخرين يتبعون نظاما غذائيا نموذجيا، وقاسوا مركب "تريمي اميلامين-ان-اكسيد" الحيوي.

ويتكون المركب في الأمعاء الغليظة من الأطعمة الغنية بالكولين والليسيتين وغني بالكارنيتين خصوصاً الأسماك واللحوم والبيض ومنتجات الألبان.

وارتبط ذلك المركب بارتفاع مستويات تصلب الشرايين ومرض السكري وسرطان القولون، ويعتقد أن هذا النظام الغذائي يحفز المركب بسبب كمية اللحوم الحمراء في النظام.

تعليقات