سياسة

فلسطين تدعو لاجتماع عربي طارئ بشأن القدس

الأحد 2017.12.3 03:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 717قراءة
  • 0 تعليق
ترامب ونتنياهو

ترامب ونتنياهو

دعت وزارة الخارجية الفلسطينية، اليوم الأحد، مندوبي الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي الدائمين إلى عقد اجتماع لبحث اعتزام الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال موقع وزارة الخارجية الفلسطينية، إن وزير الخارجية رياض المالكي "أطلع الأمناء العامين لجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي ومجلس التعاون الخليجي على ما يتم تداوله بشأن عزم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة موحدة وأبدية لدولة الاحتلال الإسرائيلي بشكل خاص". 


وأضافت وزارة الخارجية والمغتربين الفلسطينية "أن مثل هذه الاجتماعات مهمَّة؛ لأنها ستناقش الخطوات الواجب اتخاذها بخصوص هذا الإجراء الأمريكي غير المسؤول". 

وأعرب وزير الخارجية الفلسطيني عن أمله "أن تكون القرارات بهذا الشأن تتناسب وحجم القدس وأهميتها بوصفها عاصمة الدولة الفلسطينية العتيدة من جهة، وكونها أولى القبلتين وفيها المسجد الأقصى ثالث الحرمين الشريفين، وكذلك كنيسة القيامة". 

ويأتي ذلك بعد أن قالت وسائل إعلام أمريكية إن الرئيس ترامب يتجه إلى تمديد تأجيل نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، ولكنه يدرس جديا الاعتراف بالقدس "الموحدة" عاصمة لإسرائيل.

من جانبها، قالت وسائل إعلام إسرائيلية إن الحكومة تلقت معلومات بنية ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل. 

ولم يسبق لأي إدارة أمريكية أن اعترفت بالقدس عاصمة لإسرائيل؛ حيث أصرت الإدارات السابقة على أن القدس موضوع للمفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية.  

ورفض المجتمع الدولي الضم الإسرائيلي غير الشرعي للقدس الشرقية بعد احتلال إسرائيل لها عام 1967.



تعليقات