سياسة

مندوب فلسطين بالجامعة العربية يحذر من أي إجراء أمريكي يمس القدس

الأحد 2017.12.3 03:37 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 647قراءة
  • 0 تعليق
الندوة التى نظمتها الجمعية المصرية للأمم المتحدة،

الندوة التى نظمتها الجمعية المصرية للأمم المتحدة

أكد سفير فلسطين بالقاهرة ومندوبها الدائم لدى الجامعة العربية دياب اللوح أن اتخاذ أي إجراءات أمريكية أحادية تجاه مدينة القدس سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع السياسية والميدانية ويزيدها صعوبة، مشيرا في الوقت نفسه إلى أنها ستواجه بموقف فلسطيني وعربي حازم.

جاء ذلك خلال مشاركته في الندوة التي نظمتها الجمعية المصرية للأمم المتحدة، مساء اليوم السبت بالقاهرة، بمناسبة يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني.

وذكر السفير اللوح أن أي إعلان للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بخصوص اعتبار القدس عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة الأمريكية يعني دخول العلاقات الفلسطينية الأمريكية في مأزق، إلى جانب توقف كافة الجهود المبذولة حاليا نحو إحياء عملية السلام.

وأوضح السفير الفلسطيني أنه لا بد من التدخل الدولي لوضع سقف زمني لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وإلزام إسرائيل بتنفيذ قرارات الشرعية الدولية كافة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة، مشيرا إلى أن تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة مرتبط ارتباطا وثيقا بتمكين الشعب الفلسطيني من نيل حريته وممارسة حقوقه الوطنية والسياسية كاملة.

وأعرب اللوح عن شكر دولة فلسطين رئيسا وحكومة وشعبا إلى مصر لدورها المتميز في إعادة اللحمة الوطنية برعاية مباشرة من الرئيس عبدالفتاح السيسي؛ مشيرا إلى أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس يبدي اهتماما كبيرا لإنجاز المصالحة الفلسطينية والمضي قدما من أجل إنهاء حالة الانقسام الفلسطيني.

شارك في الندوة السفير بهاء دسوقي مدير قطاع فلسطين بوزارة الخارجية المصرية، واللواء محمد إبراهيم عضو المجلس المصري للشئون الخارجية، وراضية عاشوري مدير مركز الأمم المتحدة للإعلام، وعزت البحيري رئيس الجمعية المصرية للأمم المتحدة، والسفير رخا أحمد حسن مساعد وزير الخارجية الأسبق.

تعليقات