فن

"البرج" النرويجي يفتتح الدورة الـ5 لمهرجان أيام فلسطين السينمائية

الثلاثاء 2018.10.16 08:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 197قراءة
  • 0 تعليق
شعار الدورة الخامسة لمهرجان أيام فلسطين السينمائية

شعار الدورة الخامسة لمهرجان أيام فلسطين السينمائية

تفتتح فعاليات مهرجان أيام فلسطين السينمائية في دورته الخامسة، بقصر رام الله الثقافي، مساء الأربعاء المقبل 17 أكتوبر/تشرين الأول، بعرض الفيلم النرويجي "البرج"، للمخرج ماتس غرورد، والذي تم اختياره تزامناً مع الذكرى الـ٧٠ للنكبة الفلسطينية. 

المهرجان الذي يقام في الفترة من 17 حتى 23 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، في القدس ورام الله وبيت لحم ونابلس وغزة، تقيمه مؤسسة "فيلم لاب – فلسطين"، التي سبق ولفتت في بيان لها أنها اختارت عرض "البرج"، بسبب قصته التي تتحدث عن طفلة فلسطينية تعيش في مخيم اللاجئين الفلسطيني في لبنان ببرج البراجنة، والتي تتعرف على تاريخ عائلتها من خلال القصص التي رواها ثلاثة أجيال سابقة من اللاجئين في المخيم.

والمهرجان يعرض أكثر من 60 فيلماً، منها الروائي والوثائقي وأفلام قصيرة، ومجموعة من الأفلام المتحركة للأطفال من عدة دول عربية وغير عربية هي: مصر والعراق وسوريا والمغرب ولبنان وكندا وفرنسا وألمانيا والأردن وتونس والجزائر وصربيا والولايات المتحدة المتحدة واليونان وسويسرا واليابان والبرازيل والسويد وتشيلي، بالإضافة إلى أفلام فلسطينية.

كما ينظم المهرجان "ملتقى صناع السينما"، والذي سيعقد على مدار 3 أيام، من 18 إلى 20 أكتوبر/تشرين الأول الحالي، في مركز خليل السكاكيني بمدينة رام الله، وفي 19 أكتوبر/تشرين الأول في دار جاسر بمدينة بيت لحم.

ويتخلل الملتقى تنظيم ورشات عمل وطاولات حوار تستهدف المخرجين والمهتمين بصناعة السينما من الأجيال والأعمار كافة، والتي تهدف إلى تبادل الأفكار السينمائية وفتح المجال أمام المشتركين لتبادل ثقافة وتجربة صناعة الأفلام متعددة الثقافات وتطوير الرؤية السينمائية، وبمشاركة كافة الضيوف من السينمائيين العرب والأجانب الذين نجح المنظمون في استقطابهم.

كما ينظم المهرجان مسابقة "طائر الشمس"، التي خُصصت لأفلام فلسطينية أو أفلام صنعت عن فلسطين، للمرة الثالثة على التوالي.

ويعتبر مهرجان "أيام فلسطين السينمائية" هو المهرجان السينمائي الدولي الوحيد في فلسطين، ويقام في الفترة من 17 إلى 23 أكتوبر/تشرين الأول من كل عام في خمس مدن فلسطينية، هي القدس ورام الله وغزة وبيت لحم ونابلس.


تعليقات