سياسة

شهيد و144مصابا برصاص الاحتلال في جمعة "المسيرة مستمرة" شرق غزة

الجمعة 2018.11.9 10:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 344قراءة
  • 0 تعليق
جانب من المشاركين في جمعة

جانب من المشاركين في جمعة "المسيرة مستمرة"

استشهد فلسطيني وأصيب 144 فلسطينيا في قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي المشاركين في الجمعة الـ33 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرقي قطاع غزة.

وأعلنت جمعية الهلال الأحمر، في بيان لها مساء اليوم الجمعة، تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، أن رامي وائل اسحاق قحمان 28 عاما استشهد في مستشفى غزة الأوروبي متأثرا بجراحه التي أصيب بها شرق رفح عصر اليوم الجمعة.

وأوضحت الجمعية أن إجمالي الحالات التي تعاملت معها طواقمها في غزة تنوعت ما بين 35 إصابة بالرصاص الحي، و27 بالمطاطي، و19 شظايا، و31 قنابل غاز، و32 استنشاق غاز.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان، في بيان له تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، إن قوات الاحتلال استخدمت القوة المفرطة ضد المتظاهرين رغم تراجع حدة التظاهرات للأسبوع الثاني على التوالي، وغياب الكثير من وسائل التظاهر المعتادة منذ انطلاق مسيرات العودة وكسر الحصار، قبل 7 أشهر.


وأضاف أنه للأسبوع الثاني منذ انطلاق تظاهرات مسيرة العودة في 30 مارس/آذار الماضي امتنع المتظاهرون عن إشعال إطارات السيارات، وغابت محاولات اختراق الشريط الحدودي وإطلاق البالونات، وتراجعت عمليات رشق الحجارة والزجاجات الحارقة.

ورأى المركز أن استمرار هذه الجرائم نتيجة إفلات إسرائيل من العقاب وما تتمتع به بفضل الولايات المتحدة من حصانة تشجع قواتها على اقتراف الجرائم بقرار رسمي من أعلى المستويات العسكرية والسياسية.


وتجمع الآلاف في أماكن التظاهر قرب مخيمات العودة المقامة شرق قطاع غزة، واقترب المئات منهم من الشريط الحدودي مع إسرائيل، حيث دارت المواجهات التي أطلقت خلالها قوات الاحتلال الرصاص وقنابل الغاز بكثافة تجاههم.

وخلال التظاهرات تعرض موكب السفير القطري محمد العمادي للرشق بالحجارة والأحذية من الفلسطينيين المشاركين في المسيرات، مساء اليوم الجمعة، خلال زيارته مخيم العودة شرق غزة، حسب شهود عيان.


وذكرت وكالة "معا" الفلسطينية أن العمادي وصل لمخيم العودة للمشاركة في جمعة "المسيرة مستمرة"، لكن فلسطينيين غاضبين طردوه من المخيم، ورشقوا سيارته بالأحذية، احتجاجا على التنسيق الإسرائيلي القطري الذي يستهدف إخماد غضب الفلسطينيين وتوفير الهدوء للاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ انطلاق مسيرة العودة في 30 مارس/آذار الماضي استشهد 232 فلسطينيا في قطاع غزة، منهم 43 طفلا و3 من الطواقم الطبية وصحفيان، إلى جانب 24 ألف جريح.

تعليقات