سياسة

نبيل شعث: أمريكا لم تعد تصلح وسيطا للسلام

الأربعاء 2017.12.6 11:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 184قراءة
  • 0 تعليق
أمريكا فقدت مكانتها في عملية السلام

أمريكا فقدت مكانتها في عملية السلام

قال الدكتور نبيل شعث، مستشار الرئيس الفلسطيني للعلاقات الدولية، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عزل بلاده عن أي دور في عملية السلام بعد إعلانه الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وقال شعث لـ"بوابة العين" الإخبارية إن "التصريحات التي أدلى بها ترامب أثبتت أن الولايات المتحدة الأمريكية لم تعد وسيطاً صالحاً في عملية السلام، وألغى دور الولايات المتحدة الأمريكية في هذه العملية، فهو ليس وسيطاً وليس نزيهاً".

واعتبر أن "الرئيس الأمريكي أعطى إسرائيل كل ما تريد، وتجاهل تماماً القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية واعتبرها جزءاً من عاصمة إسرائيل"، واصفاً حديث ترامب بـ"النكته".

في الغضون ذاته أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية" تناول الاتصال آخر التطورات، في أعقاب خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، واعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقراره نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس المحتلة".

وكان ترامب أعلن عن نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس المحتلة، في اعتراف رسمي بالمدينة المحتلة عاصمة لإسرائيل.

وجاء ذلك في خطاب ألقاه بالبيت الأبيض الأمريكي، الأربعاء، بعد ساعة من تصريحات سابقة قال فيها: إن "قرار النقل قد "تأخر كثيراً" وأن رؤساء كثيرين قالوا إنهم يريدون فعل ذلك ولم يفعلوا".

وزعم ترامب أن القدس طالما كانت عاصمة لإسرائيل، معتبراً أن الخطوة "تدعم السلام" في المنطقة.


تعليقات