سياسة

قيادي فلسطيني: المصالحة تتضمن حلولا لجميع الخلافات

الإثنين 2017.9.25 01:19 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 670قراءة
  • 0 تعليق
واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية

واصل أبو يوسف عضو اللجنة التنفيذية بمنظمة التحرير الفلسطينية

حدد عضو بارز في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الخطوات المرتقبة على صعيد المصالحة الفلسطينية برعاية مصرية. 

وقال واصل أبو يوسف، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية لـ"بوابة العين" الإخبارية، الأحد، "ستتوجه الحكومة الفلسطينية إلى قطاع غزة خلال الأيام القريبة المقبلة، وبالتزامن سيوجد وفد أمني مصري للتأكد من عملية الاستلام والتسلم بعد قرار حركة حماس حل اللجنة الإدارية".

وأضاف أبو يوسف، بعد اجتماع اللجنة التنفيذية الليلة في رام الله برئاسة الرئيس محمود عباس: "بعد أسبوع من بدء عملية التسليم والتسلم سترعى مصر لقاءً بين حركتي فتح وحماس يعقد في العاصمة المصرية القاهرة، وبعد أسبوعين من هذا الاجتماع ستوجه مصر الدعوة إلى الفصائل الفلسطينية الموقعة على اتفاق المصالحة للاجتماع في القاهرة؛ للشروع في تنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطيني الذي تم التوقيع عليه في القاهرة في الرابع من آيار/مايو 2011".

وتابع أبو يوسف: "اتفاق المصالحة يتضمن الحلول لجميع القضايا الخلافية؛ ولذلك فإننا ندعو إلى الإسراع في تنفيذه".

وكشف أبو يوسف النقاب عن اجتماع للقيادة الفلسطينية، يضم أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لحركة فتح وقادة سياسيين وأمنيين سيعقد، اليوم الإثنين، في مدينة رام الله برئاسة الرئيس عباس لبحث خطوات المصالحة.

ومن جهته، فقد رجح مصدر حكومي فلسطيني لـ"بوابة العين" الإخبارية توجه أعضاء من الحكومة إلى قطاع غزة في مطلع الأسبوع المقبل.

وكانت حركة حماس أعلنت مؤخرا في القاهرة قرارها إلغاء اللجنة الإدارية، ودعت الحكومة الفلسطينية للقدوم إلى غزة لتولي مسؤولياتها مبدية استعدادها للانتخابات.

وكانت اللجنة التنفيذية ثمنت جهود القيادة المصرية ورعايتها لتعزيز الوحدة الوطنية وتحقيق المصالحة الوطنية الفلسطينية، واستعادة وحدة النظام السياسي، وطيّ صفحة الانقسام المدمر.

كما رحبت اللجنة بإعلان حركة حماس حل اللجنة الإدارية واستعدادها لتمكين حكومة التوافق الوطني من ممارسة مسؤولياتها وصلاحياتها دون عوائق في قطاع غزة. 

ودعت الحكومة الفلسطينية إلى المباشرة فورا بتحمل مسؤولياتها كاملة وفق القانون ودون عراقيل".

تعليقات