سياسة

وزير الأوقاف اليمني: ما تواجهه فلسطين المعنى الحقيقي للإرهاب

الخميس 2018.1.18 06:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 252قراءة
  • 0 تعليق
جانب من فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

جانب من فعاليات مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس

قال وزير الأوقاف اليمني أحمد عطية، الخميس، إن ما يحدث في فلسطين هو المعنى الحقيقي للإرهاب، وأن السلام الذي يريده العرب لا يعني الاستسلام. 

وأضاف الوزير اليمني خلال كلمة له في إطار مشاركته بمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس، أن بداية النصر والتمكين للفلسطينيين على أرضهم تبدأ بتوحيد صفوفهم من الداخل، فهذا التشرذم يخدم إسرائيل ولا يخدم القضية

 من جانبها قالت مشيرة خطاب وزيرة الدولة للأسرة والسكان السابقة بمصر، إن مسؤولية المنظمات الدولية تتمثل في تنفيذ القرارات التي تصدر منها، والقرار الأمريكي الأخير بشأن القدس يعد هدما لكل قرارات الأمم المتحدة.

وأضافت: يجب أن يصدر من المؤتمر خطة عمل لإنفاذ الحق العربي، وآمل أن يصدر إعلان بإنشاء صندوق للقدس محدد الأهداف لتخفيف معاناة الفلسطينيين

بدوره أكد نيافة المطران بولس مطر رئيس أساقفة بيروت رفضه التام لقرار ترامب، وللإجراءات الإسرائيلية ضد القدس التي تحرم أبناء الديانتين المسيحية والإسلامية من حقوقهم فيها.

وقارن بين هذا الموقف وموقف الخليفة عمر بن الخطاب الذي شدد على حفظ حقوق المسيحيين في المدينة حين فتحها. 

ودعا مطر المسلمين والمسيحيين في العالم لمزيد من التصافي والتضامن بينهم، لأنهم نصف سكان العالم، وتضامنهم سيرجح كفة الخير على كفة الشر.

وفي كلمته بالمؤتمر أكد تيري رامبو - مستشار التعليم العالي والبحث العلمي بفرنسا، إن مدينة القدس تستلزم أن يكون لها حماية خاصة يمنحها لها القانون الدولي، ويجب أن يتم تعريف القدس بأنها رمز للحوار بين الأديان والثقافات.

تعليقات