سياسة

فلسطين ترفض ضغوط ترامب: لن نلتقي مسؤولي إدارتك

الخميس 2018.1.25 10:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 437قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات فلسطينية ضد ترامب ونائبه - أ. ف. ب

مظاهرات فلسطينية ضد ترامب ونائبه - أ. ف. ب

رفض مسؤولون فلسطينيون، الخميس، انتقادات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي اعتبر أن الفلسطينيين "قللوا من احترام" الولايات المتحدة بمقاطعتهم زيارة نائبه مايك بنس إلى المنطقة، بينما وصفته مسؤولة كبيرة بـ"الظالم".

وأكد متحدث باسم الرئاسة الفلسطينية أن الفلسطينيين لن يلتقوا مسؤولي الإدارة الأمريكية إلى حين سحب الولايات المتحدة اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال نبيل أبوردينة "نحن نقول ما لم تتراجع الإدارة الأمريكية عن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فإنها ستبقى خارج طاولة المفاوضات".

ودعا أبوردينة الإدارة الأمريكية إلى "التراجع عن قرارها والاعتراف بدولة فلسطين والقدس الشرقية عاصمة لها، واحترام قرارات مجلس الأمن وقرارات الشرعية الدولية"، مؤكداً أن هذا ما يعتبره الفلسطينيون "أساس أي مفاوضات مقبلة".


من جهتها، أكدت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية حنان عشراوي أن "عدم لقاء ظالمك ليس دليلاً على عدم الاحترام، بل دليل على احترامك لذاتك".

وقالت عشراوي إن "هؤلاء الذين لم يقوموا بعدم احترام حقوق الفلسطينيين فحسب بل خرقوا القانون الدولي. هم هؤلاء في الإدارة الأمريكية الذين قرروا الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وجاءت تصريحات ترامب خلال لقائه رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هامش منتدى "دافوس"، بعدما رفض الفلسطينيون لقاء نائبه مايك بنس الذي زار المنطقة هذا الأسبوع.

واختتم نائب الرئيس الأمريكي، الثلاثاء الماضي، أول جولة له في الشرق الأوسط بزيارة إسرائيل، وألقى خلالها خطاباً أمام البرلمان الإسرائيلي تعهد فيه بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس قبل نهاية عام 2019.

تعليقات