سياسة

إضراب بالأراضي الفلسطينية يغلق الأبواب في وجه نائب ترامب

الثلاثاء 2018.1.23 12:30 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 445قراءة
  • 0 تعليق
إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجا على زيارة بنس

إضراب شامل في الأراضي الفلسطينية احتجاجا على زيارة بنس

يعم الإضراب الشامل أنحاء الأراضي الفلسطينية، منذ صباح اليوم الثلاثاء، احتجاجا على زيارة نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس وتصريحاته.

وأفاد مراسل بوابة العين الإخبارية، أن المحال التجارية والمؤسسات الرسمية والأهلية في المدن والقرى الفلسطينية، أغلقت أبوابها، وتم استثناء قطاعي الصحة والتعليم من الإضراب.

وجاء الإضراب استجابة لدعوة القوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية "رفضا لزيارة نائب الرئيس الأمريكي إلى القدس المحتلة وتصريحاته المساندة للاحتلال وسياساته الفاشية".

جانب من مسيرات فلسطينية سابقة داعمة للقدس

ودعت القوى الوطنية أيضا، إلى مسيرات غضب في كافة المدن والقرى الفلسطينية، تعبيرا عن استمرار فعاليات انتفاضة القدس والحرية ضد قرارات ترامب وحكومة الاحتلال.

وفي هذا الصدد، وقعت صباح اليوم، اشتباكات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في عدد من المواقع.

جانب من احتجاجات فلسطينية سابقة على القرار الأمريكي بشأن القدس

ويقوم بنس بعد ظهر اليوم، بزيارة إلى حائط البراق، الجدار الغربي للمسجد الأقصى الذي يسميه اليهود "حائط المبكى"، في القدس الشرقية المحتلة.

وكان بنس أعلن في الكنيست (البرلمان) الإسرائيلي أمس، استكمال نقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس قبل نهاية العام المقبل، مشددا على تمسك بلاده بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ورحب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بخطاب بنس الذي ندد به الفلسطينيون، وقال في حفل عشاء أقامه في منزله على شرف زيارة نائب الرئيس الأمريكي:" أودّ أن أحييك على ذلك الخطاب الممتاز الذي ألقيته في الكنيست، لقد شاهدت الأشخاص ينتصبون المرة تلو الأخرى للإشادة بتلك المبادئ التي توجّه سياستك وللإشادة بالصداقة الصريحة الصادرة من قلبك، فقد عبّرت خلال الخطاب بصورة لا لبس فيها عن العلاقات العريقة المستمرة بين كلتا دولتينا وعن التزامك الشخصي بالنسبة لإسرائيل، وعن التزام الرئيس ترامب ووفدك برمته".

وأضاف"إسرائيل تتطلع للعمل مع مندوبي الرئيس ترامب الموهوبين، جاريد كوشنير، وجيسون جرينبلات، والسفير ديفيد فريدمان، سوياً مع سفيرنا رون ديرمر، من أجل إحراز تقدم في العملية السلمية مع جميع جيراننا بمن فيهم الفلسطينيون".

وكانت القيادة الفلسطينية أعلنت مقاطعة زيارة بنس، احتجاجا على اعتراف واشنطن بالقدس عاصمة لإسرائيل.



تعليقات