سياسة

حفيدا مؤسس الإخوان أمام القضاء الفرنسي.. الأول اغتصاب والثاني إرهاب

الأربعاء 2018.6.20 02:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 648قراءة
  • 0 تعليق
طارق رمضان وشقيقه

طارق رمضان وشقيقه

جمَّدت الحكومة الفرنسية الحسابات المصرفية لهاني رمضان شقيق طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية حسن البنا، وذلك في إطار الاشتباه بتمويله الإرهاب. 

وقالت وزارة الداخلية الفرنسية عن هاني رمضان إنه "كانت له تصرفات في السابق وتصريحات تشكل تهديدا للنظام العام على الأراضي الفرنسية".

وستُجمّد حسابات هاني رمضان لستة أشهر، تطبيقا لمادة في القانون النقدي والمالي تستهدف "الأشخاص الفعليين أو المعنويين الذين يرتكبون أعمالا إرهابية أو يحاولون ارتكابها، أو يسهّلون ذلك أو يمولونها، أو يحرضون عليها أو يشاركون فيها"، وذلك بحسب ما جاء في القرار الذي نشرته الصحيفة الرسمية الفرنسية.

وبحسب القرار الصادر عن وزارتي الداخلية والاقتصاد، فإن بإمكان هاني رمضان الاعتراض على الإجراء "خلال شهرين من تبليغه إياه".

يشار إلى أن هاني رمضان طُرد من فرنسا إلى سويسرا في أبريل العام الماضي، وهو شقيق طارق رمضان المقبوض عليه في باريس بتهم اغتصاب أكثر من امرأة.


تعليقات