سياسة

مؤتمر عالمي بفرنسا لفضح دعم قطر للإرهاب

كتاب "قطر وسر الخزائن الحديدية" يكشف تجربة ضحايا الحمدين

الإثنين 2017.10.16 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1496قراءة
  • 0 تعليق
احتجاجات سابقة ضد تمويل الدوحة للإرهاب

احتجاجات سابقة ضد تمويل الدوحة للإرهاب

ينطلق في العاصمة الفرنسية "باريس"، مؤتمر عالمي لفضح الممارسات القطرية ودعمها للإرهاب والصفقات المشبوهة التي عقدتها لتقويض المنطقة العربية وما طال الدول الأوربية من عمليات ساهمت الدوحة في تمويلها، وذلك يوم 26 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري. 

ويشارك في المؤتمر عدد من رؤساء الجمعيات والمؤسسات الأكاديمية والسياسية الفرنسية وكتاب ومثقفون، وذلك لعرض الممارسات القطرية خلال الفترة الماضية، والتي ساهمت في إلحاق الضرر والأذى والتخريب عبر العالم.

ويناقش المؤتمر كتاب "قطر وسر الخزائن الحديدية " للكاتبين الفرنسيين جورج مالبرينو، وكريستيان جينو، وتشارك في المؤتمر جمعيات اتحاد الشعوب من أجل السلام، وجمعية العلمانية للجميع وسوريا الحرة برئاسة " محمد عزت خطاب ".

ويزيح الكتاب " قطر وسر الخزائن الحديدية" الستار عن الكواليس والأنشطة الخفية لهذا البلد الغامض، موضحاً أن "قطر حاولت شراء حق "الفيتو" الروسي في الأمم المتحدة والاستثمارات الفرنسية القذرة، كيفية تعاملها بدبلوماسية الشيكات في تسليح المتمردين في سوريا وليبيا".

وقال الصحفيان في كتابهما، إنه "في السنوات الأخيرة، تآمرت إحدى أصغر بلدان العالم عن طريق إنفاق المليارات وبفضل الغاز والنفط واستثماراتها في مجال الرياضة، في الصناعة، والعقارات.

وقال رزق شحاتة، رئيس جمعية العلمانية للجميع، لـ"بوابة العين"، إن المؤتمر سوف يكشف أسرار علاقات قطر بدول وشخصيات سياسية عبر العالم لتنفيذ أجندتها للتخريب ودعم الإرهاب وإسقاط الأنظمة في المنطقة العربية، مضيفاً أن "المؤتمر سوف يلقي الضوء على الدور القطري المشبوه مع بعض المؤسسات الدولية ومنها ما جرى في انتخابات اليونسكو التي انتهت بفوز المرشح الفرنسي وخسارة المرشح القطري.

ولفت شحاته إلى أنه خلال "انتخابات اليونسكو الأخيرة سأل سفير قطر في اليونسكو، على هامش الانتخابات عن سر الإنفاق القطري الرهيب للحصول على اليونسكو، موضحاً أن رده كان مستفزاً، قائلاً بلهجة من السخرية: " إن قطر هي أقل دولة صرفت للحصول على المنصب".

وأوضح رئيس جمعية العلمانية أن إنكار سفير اليونسكو يعد استخفافا بالواقع الذي شاهده العالم كله.

وأشار شحاته إلى أن الكاتبان جورج مالبرينو، وكرستيان شينو، كانوا رهائن في العراق منذ عدة سنوات وهما يعتبران أنهما ضحايا النظام القطري المارق، وذلك نتيجة تمويل "نظام الحمدين" لتنظيم القاعدة الإرهابي الذي احتجز الكاتبين ومن ثم فإن كتابهما يكشف وقائع فساد تطال النظام القطري وعلى رأسه تميم بن حمد.


تعليقات