سياسة

كاتب فرنسي: الإيرانيون يتساءلون عن أموالهم المتجهة للحوثي وحزب الله

الجمعة 2018.6.29 08:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 666قراءة
  • 0 تعليق
الكاتب والمحقق في الشؤون السياسية فردريك آنسل

الكاتب والمحقق في الشؤون السياسية فردريك آنسل

قال الكاتب والمحقق الفرنسي في الشؤون السياسية المتخصص في شؤون الشرق الأوسط، فردريك آنسل، إن تدخلات إيران في الشرق الأوسط تقوم على أساس ديكتاتوري إرهابي، حيث دائما يتذرعون بأن الشعب الإيراني مهدد بنظرية المؤامرة، حتى يقوموا بإلهاء الشعب عن مطالبه الاقتصادية. 

 وأضاف، خلال منصة "دور الحرس الثوري في زعزعة استقرار المنطقة"، ضمن الجلسات التحضيرية للمؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية في باريس، الذي سينطلق غدا السبت لمدة 3 أيام، أن الشعب الإيراني يرفض هذه السياسة، وساخط عليها، لأنه يدفع من أمواله الثمن غاليا للغاية، ويتساءل: "أين تذهب أموالنا؟.. لماذا تذهب للمجموعات الحوثية وحزب الله ونظام الأسد؟!".

  مؤتمر المعارضة الإيرانية

وأكد آنسل، أن مليشيا "حزب الله" الإرهابية دولة داخل دولة، ومجموعة لا تحترم الاتفاقيات العربية العربية، لا سيما اتفاقية "الطائف" التي أكدت تسليم كل المليشيا بالدولة اللبنانية أسلحتها إلى الحكومة، إلا "حزب الله" الذي ينفذ أجندة عالمية بدعم إيران بـ40 ألف صاروخ، ولذلك يستقتل كوادره على إنقاذ نظام "الأسد".

وأشار آنسل، إلى أن النظام الإيراني يخاف أن يفقد دعم الشعب في تدخلاته الخارجية، لأنه يستخدم المال، وهو روح تحرك الإرهاب الإيراني في المنطقة، لافتا إلى أن القنبلة الإيرانية دائما يتم إنكار وجودها، وأن النشاط النووي لأغراض مدنية، وهذا أمر مضحك، ويجب أن تكون هناك مواجهة ودعم للعقوبات الأمريكية من أوروبا. 

أسباب لإنفجار مظاهرات الغضب في إيران

وكانت العاصمة الفرنسية باريس قد شهدت، الجمعة، انطلاق الجلسات التحضيرية للمؤتمر السنوي للمعارضة الإيرانية، الذي سينطلق غداً السبت تحت عنوان "الانتفاضة من ‌أجل التغيير في إيران"، بمشاركة دولية وعربية كبرى، ويستمر حتى الإثنين المقبل.

وتشهد الجلسات التحضيرية، اليوم، 4 منصات، حيث تقام نقاشات من أجل التضامن مع الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، لتحقيق الحرية والديمقراطية في إيران، واستتباب السلام والاستقرار بمنطقة الشرق الأوسط، وتعميق العلاقات مع الدول العربية المتضررة من نظام "الملالي".

تعليقات