سياسة

البنتاجون يحث القوات العراقية والكردية على تجنب التصعيد

الإثنين 2017.10.16 06:56 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 402قراءة
  • 0 تعليق
القوات العراقية تتقدم صوب كركوك - الفرنسية

القوات العراقية تتقدم صوب كركوك - الفرنسية

 حثت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) القوات العراقية والكردية، الأحد، على "تجنب أعمال التصعيد" واللجوء إلى الحوار لنزع فتيل التوترات وحل الخلافات بينهما. 

 وقالت لورا سيل، المتحدثة باسم البنتاجون، عندما سئلت عما أعلنه التلفزيون الرسمي العراقي عن سيطرة القوات العراقية على مناطق من كركوك الغنية بالنفط دون مواجهة من مقاتلي البشمركة الأكراد: "نعترض على العنف من أي طرف، ونعارض الأعمال المزعزعة للاستقرار التي تشتت الانتباه عن محاربة تنظيم داعش وتزيد من تقويض استقرار العراق.. نواصل دعم وجود عراق موحد".

 وأضافت: "على الرغم من قرار حكومة كردستان العراقية المؤسف بإجراء استفتاء من جانب واحد، مازال الحوار هو أفضل خيار لنزع فتيل التوترات الحالية والمشكلات القائمة منذ فترة طويلة بمقتضى الدستور العراقي".

 ودعت "كل الأطراف الفاعلة" في المنطقة إلى التركيز على التهديد المشترك الذي يمثله تنظيم "داعش" وتفادي تأجيج التوترات بين الشعب العراقي.. وتسلح الولايات المتحدة وتدرب كلا من القوات العراقية والكردية. 

 وكانت مصادر كردية كشفت عن وقوع معارك، ليل الأحد/الإثنين، تخللها قصف مدفعي متبادل بين القوات العراقية والكردية في جنوب مدينة كركوك، بحسب ما قال ضباط في قوات البشمركة طلبوا عدم ذكر أسمائهم.. من جهتها، تحدثت مصادر عسكرية عراقية عن "قصف متبادل بصواريخ كاتيوشا" في جنوب المدينة.

 وبدأت القوات العراقية، الليلة، في التقدم صوب مدينة كركوك التي يسيطر عليها الأكراد.. وكشف مجلس الأمن في إقليم كردستان العراق، عن أن القوات العراقية و"الحشد الشعبي" يتقدمان من مناطق "تازة خورماتو" جنوب كركوك في اتجاه حقول النفط وقاعدة "كي 1" في كركوك للاستيلاء عليهما. 

  من جانبه، كشف ضابط من الفرقة المدرعة التاسعة بالجيش العراقي لـ"رويترز" أن أحد أهداف العملية السيطرة على "قاعدة كي 1" الجوية غرب كركوك.. فيما ذكرت المصادر العسكرية العراقية أن هدف العملية السيطرة على حقول النفط ومواقع اتحادية.

تعليقات