ثقافة

دراسات لكشف أسباب وفاة سيدة فرعونية حامل عثر على رفاتها بأسوان

السبت 2018.11.17 04:04 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 319قراءة
  • 0 تعليق
هيكل السيدة الحامل والدائرة تشير إلى الجنين في بطنها

هيكل السيدة الحامل والدائرة تشير إلى الجنين في بطنها

قال مدير المنطقة الأثرية بأسوان، إنه لم يتحدد إلى الآن بشكل قاطع الأسباب التي أدت إلى وفاة السيدة الفرعونية الحامل التي اكتشف هيكلها العظمي في أحد المقابر الأثرية بأسوان.

ونفى الدكتور عبدالمنعم سعيد مدير المنطقة، ما تردد عن أن الأبحاث الأولية أثبتت أن الوفاة حدثت أثناء ولادة الطفل.

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"العين الإخبارية": "كل ما قيل اجتهادات، ولا تزال هناك دراسات ستجرى بمعرفة خبراء استدعتهم البعثة الأثرية الإيطالية الأمريكية المشتركة".

وتهدف هذه الدراسات إلى اكتشاف طبيعة عمل هذه السيدة من خلال تحليل عظامها، لمعرفة تأثير العمل على العظم، وعلاقته بأسباب الوفاة، كما يؤكد سعيد.

وكانت نتائج الدراسات المبدئية التي أعلن عنها الأربعاء، أكدت أن عمر السيدة عند الوفاة كان نحو 25 عاما، وكانت في شهور حملها الأخيرة وعلى وشك الولادة، حيث إن هيكل الجنين موجود في منطقة الحوض، وقد استقر بالفعل في وضعية الولادة.

كما كشفت التحاليل الأولية لرفات السيدة عن مشكلات أو اختلال في منطقة الحوض، بما يعني أنها ربما كانت تعاني من كسر تم علاجه بطريقة غير صحيحة.

وعثر على مقبرة هذه السيدة داخل جبانة كان قد استخدمها الرحالة الذين انتقلوا إلى مصر عبر المناطق الصحراوية من الناحية الجنوبية خلال عصر الانتقال الثاني (1750-1550) قبل الميلاد.

تعليقات