مجتمع

بعد 12 ساعة جراحة.. فصل توأمين ملتصقي البطن بنجاح

الجمعة 2017.12.15 04:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 278قراءة
  • 0 تعليق
التوأمان بعد الجراحة

التوأمان بعد الجراحة

بعد ما يقرب من عام على ولادة توأمين ملتصقي البطن، بمستشفى نوروسجي واديا بمومباي في 19 سبتمبر 2016، تمكن أطباء بمستشفى بومباي من فصلهم بعد سلسلة من العمليات المعقدة استغرقت 12 ساعة. 

وذكر موقع "إنديا تايمز" أن تلك الولادة تعد نادرة للغاية؛ فهي تحدث كواحدة ضمن أكثر من 500 ألف حالة ولادة حول العالم، حيث كان التوأمان يتشاركان الكبد، والمثانة، والأمعاء وعظام الحوض.

التوأمان تشاركا الكبد والمثانة والأمعاء وعظام الحوض

وقال الدكتور برانديا باندري رئيس قسم جراحة الأطفال بمستشفى واديا، إن تلك الجراحة أشرف عليها 30 طبيبا متخصصا، وما زالوا يتابعون الحالة إلى أن تستقر.

وأضاف: "خاف الفريق من أن يعاني التوأمان نزيفا حادا، لذا وُضعا في قسم العناية الفائقة بالمستشفى، بعد جراحة استمرت 12 ساعة متواصلة، وكمن التحدي الأكبر خلالها في تخدير التوأمين، إذ يجب على المرء أن يكون دقيقا جدا عند تحديد الجرعة".
تخدير التوأمين كان التحدي الكبير

من جانبه قال أحد الأطباء في الفريق إن الطفلين في حالة مستقرة، ولكن معاناتهما الكبرى هي عدم وجود نسيج كافٍ من الجلد لتغطية الأجزاء الداخلية لهما، لذا استخدموا شبكة اصطناعية لضمان منع العدوى.

وقالت والدتهما شيتال زالت (26 عاما)، إنها اكتشفت أن توأميها ملتصقان أثناء الشهر الخامس من الحمل، خلال زياراتها لوالديها في ولاية الغوجارات، عندما أخذتها والدتها لعمل أشعة للاطمئنان على الجنين.

الأم وعائلتها في انتظار النتيجة

وبمجرد الولادة أخبرها الأطباء أنه يمكن فصلهما بعد مرور بضعة أشهر، وبالفعل انتظرت لما يقرب من عام.

الطفلان بعد فصلهما

تعليقات